روابط للدخول

الشاعر عارف مأمون: وقصيدة "مو طبعك هذاك وموش ذاك انته"


"مواويل وشعر" هذا الاسبوع تضم ثلاث قصائد للشعراء: عارف مأمون، وميثاق الهلالي، وسعد الحسن.

وهذه القصائد تمتلك مناخاً خاصاً، وجواً معبراً عمّا يسود من قيم، وأحاسيس، وعلاقات، وإنتقالات سريعة في المكان والزمن العراقي بعد التغيير، وفي جوهر البنية الإجتماعية في الجنوب العراقي خصوصاً.

مو طبعك هذاك
للشاعر عارف مأمون

مو طبعك هذاك وموش ذاك إنته
اذا تسكت گبل بالسكته نقره وجوه
هسه بلا ملامح عندك السكته
تقابلني بصمت بي تنشده خرسان
بوكت گلبي اعله بابك كسّرت صمته
أسمع حس نعاوي..شلون ضحكه تريد؟
هم سامع بواچي وآه بالنكته؟!
امغيّم من شهر بس مو دليل امطار
ابشرك من تغيّم تذبل النبته
المريض امسده يمك يا طبيب الناس
مجرد بس تباوع تنعرف علته
بأشعه تريد تفهم شنهو حال الجام
طبع الجام واضح ليش ظللته
جهاز الصفنه عاطل لا تجرّب بيه
من وجه القصيده افتهم سالفته
رادك بالدرب ومضه ورفيج وعين
مو توگف صنم گدام قافلته
اجاك بلا ذنوب وجنّه تحت الايد
ليش اذنوب كافر تالي حملته
ما نجزم ظلمته يجوز بيها اشكال
لكن عل الاقل ينگال ورطته
طفل وانطيته لعبه وگتله باچر عيد
اذا مو عيد باچر يعني قشمرتنه؟


XS
SM
MD
LG