روابط للدخول

تركيا تقصف اهدافا سورية بعد مقتل مدنيين اتراك بقذيفة سورية


حشود تركية على الحدود مع سوريا

حشود تركية على الحدود مع سوريا

حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من ان تداعيات النزاع السوري أخذت تمتد الى أمن الدول المجاورة. وقالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلنتون من جهتها ان الأحداث الأخيرة على الحدود التركية السورية "بالغة الخطورة".

وتأتي هذه التحذيرات في وقت اصدر مكتب رئيس الوزراء التركي بيانا قال فيه ان قوات الجيش التركي استهدفت مواقع في سوريا حددها الرادار.

وكانت امرأة واطفالها الأربعة قُتلوا أمس الأربعاء في قرية آكجقال التركية بقذيفة هاون أُطلقت من سوريا. وقال البيان التركي ان انقرة لن تسكت على استفزازات النظام السوري ضد الأمن القومي التركي دون رد.

واتصل وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزراء خارجية العديد من الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي.

وحث بان النظام السوري على احترام حرمة الاراضي الاقليمية للدول المجاورة محذرا من ان النزاع السوري بدأ يضر بأمن دول المنطقة الأخرى ايضا.

وطالبت تركيا الأمم المتحدة بالتحرك لوقف العدوان. وفي اجتماع عُقد ليل الأربعاء في بروكسل دعا سفراء حلف شمالي الأطلسي النظام السوري الى انهاء اعماله العدوانية ضد دولة اطلسية هي تركيا على الفور. وتعهد الحلف بدعم انقرة دعما كاملا في موقفها.

في واشنطن اعربت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلنتون عن استنكارها الشديد لقصف الأراضي التركية من سوريا:
"المسؤول عن هذا الذي حدث نظام يسبب معاناة لا توصف لشعبه ، دافعُه الأوحد هو رغبة البقاء في السلطة بمساعدة وتواطؤ دول مثل ايران تقف بقوة الى جانب نظام الأسد بصرف النظر عن الأضرار والخسائر في الأرواح وما يجري من اعمال عنف في سوريا وبصورة متزايدة الآن عبر حدودها مع الجيران. انه وضع خطير للغاية".

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع جورج ليتل ان الولايات المتحدة ستراقب الموقف عن كثب.
في غضون ذلك افادت وسائل اعلام تركية ان الحكومة اعدت مشروع قانون بشأن سوريا مماثل للقانون الذي يجيز توغل القوات التركية داخل الأراضي العراقية لملاحقة المسلحين الكرد الذين لديهم قواعد هناك.

وكانت روسيا حذرت يوم الثلاثاء حلف الأطلسي والقوى الأخرى من ايجاد ذرائع للتدخل العسكري في سوريا. ودعا نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف في حديث لوكالة انترفاكس الروسية الى ضبط النفس بين تركيا الأطلسية وسوريا.

XS
SM
MD
LG