روابط للدخول

"المستقبل العراقي" البغدادية: زيارة المالكي الى روسيا اثارت نوعاً من الغضب لدى الإدارة الأميركية


متابعة لزيارة وزير الدفاع الايراني احمد وحيدي الى العراق، نشرت صحيفة "العالم" توقعات الخبير في الشأن الامني احمد الشريفي، بان الزيارة تفسر المخاوف الايرانية من تلقي ضربة عسكرية من اسرائيل عن طريق العراق، لان العراق هو الدولة الوحيدة التي لا تمتلك سيادة جوية، ولا قدرات لديه على مستوى الدفاع الجوي. ورأى الخبير الامني ان هذه الثغرة من الممكن ان تستثمرها اسرائيل في توجيه ضربة الى ايران.

وتذكر الصحيفة ان زيارة وزير الدفاع الايراني تأتي بعد يوم واحد من اخضاع الحكومة العراقية طائرة شحن إيرانية للتفتيش في مطار بغداد الدولي، للتأكد من عدم نقلها اسلحة إلى دمشق، في حين رفض النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي الربط بين الحادثتين.

هذا واشارت صحف بغدادية الى عزم رئيس الوزراء نوري المالكي على زيارة روسيا الاسبوع المقبل. وفيما اوضح الامين العام لمجلس الوزراء علي العلاق في تصريح لجريدة "الصباح" ان الزيارة تهدف الى تعزيز التعاون في مجالات التسليح والطاقة والاقتصاد.

فإن صحيفة "المستقبل العراقي" من جهتها، اوردت معلومات منسوبة الى مصدر دبلوماسي لم تذكر اسمه، تفيد بأن المالكي سبب نوعاً من الغضب لدى الإدارة الأميركية، وأن إعلان زيارته لروسيا تشكل مناورة سياسية يهدف من خلالها إجبار الولايات المتحدة على التعامل بجدية مع ملفات عالقة في الداخل العراقي من بينها ملف الأزمة السياسية، فضلاً عن صمتها تجاه التجاوزات التركية على العراق.

فيما تابعت صحيفة "المدى" تقارير صحفية تتحدث عن وجود ٣٠٠ جندي أمريكي لم يغادروا العراق في موعد انسحاب القوات الأمريكية وكان عملهم منذ مطلع العام الحالي وحتى الآن يتركز في تنفيذ عمليات أمنية دعما لقوات مكافحة الإرهاب إلى جانب مهام أخرى تدريبية.

اما الآراء التي استسقتها "المدى" من المسؤولين فكانت متباينة، فالنائب عن لجنة الامن والدفاع النيابية مظهر الجنابي صرح للصحيفة بأنهم متأكدون من وجود قوات امريكية داخل السفارة ولكن لايمكن معرفة عديدها، غير ان المتحدث العسكري باسم قيادة عمليات بغداد ضياء الوكيل اعتبر الحديث عن وجود قوات عسكرية امريكية عار عن الصحة.

XS
SM
MD
LG