روابط للدخول

اليوم العالمي للاعنف.. مناسبة لم يُحيِها العراق


ملصق عن مهاتما غاندي في العاصمة الأميركية واشنطن

ملصق عن مهاتما غاندي في العاصمة الأميركية واشنطن

تحيي دول العالم في الثاني من تشرين اول من كل عام "اليوم العالمي لللاعنف"، وبالرغم اهمية هذا اليوم بالنسبة للعراق الذي عانى ومازال من اتساع اعمال العنف، فان اي مظاهر للاحتفال بهذا اليوم غابت عن الساحة العراقية.

وقال وكيل وزارة الداخلية احمد الخفاجي ان ثمة ضرورة ملحة لان تهتم الجهات الحكومية في العراق بالاحتفال باليوم العالمي للاعنف، وذلك بأقامة المعارض التوعوية والعروض المسرحية لتجسيد روح اللاعنف وغرس ثقافتها في نفوس المواطنين.
من جهته أشار عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب حامد المطلك الى ان تحقق مبدأ اللاعنف يجب ان يبدأ من طبيعة التعامل بين اجهزة الدولة والمواطن.
وذكر الخبير الامني امير السعدي ان استمرار الصراعات السياسية بين الكتل والاحزاب لا تزال تحبط اية محاولة لتحسين الوضع الامني المتدهور منذ عام 2003 وحتى اليوم.
وقالت الناشطة المدنية الهام الجزائري ان مضي تسعة اعوام من حالات العنف التي يعيشها المواطن يومياً ينعكس سلباً على الحالة النفسية له وسلوكياته داخل المجتمع وأسرته.

جدير بالذكر ان الجمعية العامة للأمم المتحدة وافقت فى 15 حزيران 2007 على مشروع قرار قدمته الهند باعتبار يوم ميلاد زعيمها الروحي ورائد فلسفة اللاعنف المهاتما غاندي الذي يصادف في الثاني من تشرين الاول يوماً عالمياً للاعنف من أجل أشاعة ثقافة السلام والتسامح في المجتمعات.

XS
SM
MD
LG