روابط للدخول

"الاتحاد" البغدادية: ظاهرة "هروب السجناء" أشبه بمهزلة لا بد من وقفها


ابرزت جريدة "الصباح" في صفحتها الاولى موقف كتلة الاحرار ‏التابعة للتيار الصدري التي اعلنت عن ‏سحبها مقترح قانون العفو ‏العام من مناقشات مجلس ‏النواب. ونقلت الصحيفة عن عضو الكتلة جواد ‏الجبوري ان "سحب مقترح القانون ‏الحالي جاء لوجود ثغرات ‏فيه قد تسمح بخروج ‏ارهابيين او سراق للمال ‏العام. وان المدة ‏المقبلة ستشهد تقديم مقترح ‏جديد اكثر رصانة ولن يسمح ‏بخروج الارهابيين، بحسب تعبيره الجبوري للصحيفة.

من جهة أخرى تابعت صحيفة "العالم" ما اثارته عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان زالة نفطجي من اتهام لوزارة الخارجية باتباع سياسة مزدوجة. ففي تصريح للصحيفة اتهمت نفطجي الخارجية بأنها منحت تأشيرة دخول لرئيس حزب قومي كردي في تركيا ليزور مدينة كركوك، في حين ان الوزارة أبت تزويد سياسي تركي آخر بتأشيرة الدخول ووصفته بالقومي المتزمت، وتحججت بأن الزيارة ستخلق مشاكل داخلية وحساسيات بين القوميات المتعايشة في المدينة. واشارت الصحيفة الى ان الخارجية نفت هذه التوجهات موضحة انها لم ترفض تأشيرة دخول أي من الشخصيات التركية، ولكن هناك أمورا دبلوماسية وسياسية وتجارية واقتصادية تؤدي الى تأخير صدور تأشيرة الدخول ليس اكثر.

في جريدة "الاتحاد" تقول الكاتبة رشا فؤاد ان ما وصفته بـ "ظاهرة هروب السجناء" باتت اشبه بمهزلة لا بد من وقفها! فهذه ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة في سلسلة هروب المدانين بجرائم الارهاب من السجون. وتعتقد فؤاد أنه وبعد فشل مجلس النواب باستصدار العفو العام عن المجرمين القابعين في السجون مع فشل الكتل الراغبة في العفو في تمريره، تأتي سلسلة محاولات الهروب وكأنها محاولة اخرى لافلات المجرمين من السجون. ومن خلال ذلك يتضح بان ليس هناك وجود للقاعدة بل هي عصابات مرتبطه ببعض الفئات المحسوبه على العمليه السياسية.

XS
SM
MD
LG