روابط للدخول

حملة للتثقيف ضد انتحار النساء في دهوك


جانب من محاضرة للتثقيف ضد انتحار النساء في دهوك

جانب من محاضرة للتثقيف ضد انتحار النساء في دهوك

أقامت رابطة المرأة الكردستانية في محافظة دهوك بالتنسيق مع منظمة عمَار الخيرية الدولية سلسلة من المحاضرات للتثقيفية للتحذير من حالات الانتحار التي شهدت مؤخراً ارتفاعاً ملحوظاً في معدلاتها.
وافادت رئيسة رابطة المرأة الكردستانية في دهوك فيكتوريا يلدا بأن الرابطة تنظم هذه المحاضرات في أماكن متعددة لمختلف شرائح المجتمع، مشيرة الى تنظيم سلسلة من المحاضرات في القرى والأرياف والجامعات والمدارس، ألقاها عدد من الأساتذة الجامعيين و المختصين في هذا المجال، وأضافت:
"ظاهرة الانتحار شاعت مؤخراً بين النساء في الإقليم بشكل عام، لهذا فقد نظمنا العديد من المحاضرات حول هذا الموضوع، كان لها مردودات ايجابية داخل المجتمع".

الأكاديمية سوزان ججو ألقت محاضرة حول هذا الموضوع أشارت خلالها الى ان ظاهرة الانتحار التي شاعت داخل المجتمع ينبغي تداركها اولاً من قبل ذوي الشخص الذي ينوي الانتحار، موضحةً بالقول:
" الشخص الذي يتوجه نحو الانتحار يعيش في حالة من الاضطراب النفسي وتسيطر عليه مشاعر الاكتئاب فلا يستطيع التحكم بنفسه، لذا ينبغي على الأهل والأصدقاء ان يقوموا بمعالجته في اقرب مركز علاجي".
ودعت ججو الى ضرورة تفعيل دور الأخصائيين النفسيين في العائلات وفي المدارس والمؤسسات الحكومية داخل المجتمع للتخفيف من هذه الحالات، مشيرةً الى ان الكثير من الناس لا يعلمون بشأن المراكز المختصة بهذا المجال لقلة عددها ومحدودية انتشارها.
من جهتها قالت مريم عبدالخالق التي حضرت عددا من هذه المحاضرات التثقيفية ان الظروف التي تمر بها المرأة قد تدفعها في الكثير من الاحيان الى قتل نفسها، لأن الانتحار أسهل الطرق من وجه نظرها لحل المشاكل التي تواجهها.
وبينت عبدالخالق ان إلقاء المحاضرات داخل المدارس قد ساهم في التقليل من هذه الظاهرة داخل المجتمع، حيث يتم التوضيح في هذه المحاضرات ان هناك دائما حلولاً أخرى غير الانتحار للمشاكل التي تصادف الإنسان في حياته.

XS
SM
MD
LG