روابط للدخول

قالت مديرية تربية محافظة ديالى انها اكملت استعداداتها لبدء تنفيذ الحملة الوطنية لمكافحة الامية في المحافظة.
وقال وكيل مدير عام تربية ديالى سعيد كريم الزبيدي ان الاستعدادات تضمنت فتح 79 مراكزاً لمحو الامية في عموم الاقضية والنواحي التابعة للمحافظة، وانتداب 38 مشرفا تربويا للاشراف على سير عملية التعليم في هذه المراكز التي سيعمل فيها 676 معلماً ومعلمة.

من جهته قال محافظ ديالى عمر عزيز ان عدد الاميين في المحافظة بلغ نحو 42 الف امي بموجب مسح ميداني نفذته مديرية تربية ديالى بالتعاون مع رئاسة مجلس محو الامية، مضيفاً ان 700 من هؤلاء الاميين سيلتحقون بالمدارس كوجبة اولى في سياق إجراءات الحملة الوطنية لمكافحة الامية في المحافظة.

وكانت الحكومة اطلقت في ذكرى اليوم العالمي لمحو الامية في 11 ايلول من العام الحالي، مشروعاً يهدف الى القضاء على الامية في العراق.
وقال رئيس مجلس محو الامية في محافظة ديالى داود سلمان ان الحملة الوطنية لمحو الامية انطلقت في العراق طبقاً لقانون الهيئة العليا لمحو الامية المرقم 23 لسنة 2012، مبيناً ان محافظة ديالى كغيرها من المحافظات شرعت بتنفيذ هذا المشروع.

ويأتي انطلاق حملة محو الأمية في وقت تعاني محافظة ديالى من نقص كبير في عدد المدارس، بعد ان تم هدم العشرات من المدارس الطينية والايلة للسقوط في المحافظة من قبل وزارة التربية لتشييد مدارس جديدة بديلة عنها، الا ان العمل لا يزال متلكئا في الكثير من المواقع.
وطالب مواطنون الحكومة بايلاء اهتمام اكبر بالتعليم الالزامي قبل التفكير بمحو الامية، وقال المواطن ابو عبدالله ان التلاميذ والطلبة اليوم هم بحاجة ماسة الى المستلزمات المدرسية الضرورية، والى بنايات مدرسية تتوفر فيها جميع مستلزمات الراحة، فيما بينت ام احمد ان الكثير من تلاميذ وطلبة المدارس يعانون اليوم من عدم وجود مدارس تلم شتاتهم بعد ان تم هدم الكثير من مدارسهم، مضيفة ان الكثيرين منهم اليوم يعانون ظروفا قاسية تحت الخيم والكرافانات التي اصبحت بديلا لمدارسهم التي لم يعاد بناؤها حتى هذه اللحظة.

XS
SM
MD
LG