روابط للدخول

تباينت اراء مراقبين رياضيين بشأن المباراة الودية المرتقبة للمنتخب العراقي بكرة القدم مع منتخب البرازيل المقرر اقامتها في 11 تشرين الثاني في السويد.
وتقام المباراة قبل ايام قليلة من مباراة العراق مع استراليا ضمن تصفيات كأس العالم، وهي مباراة مهمة جدا، إذ ينبغي على العراق تحقيق الفوز لابقاء حظوظه قائمة في التأهل.

ويرى منتقدون ان المباراة ستقام في السويد في ظل اجواء باردة في حين ان مباراته مع استراليا ستقام في العاصمة القطرية الدوحة في اجواء حارة نسبياً ما يجعل الاستفادة من مباراة البرازيل قليلة بالنسبة للاعبي المنتخب العراقي، كما يرى الصحفي الرياضي عدنان لفتة.
في حين يجد المدرب يحيى علوان ان المباراة مع البرازيل تعد كسباً للكرة العراقية، ومهما كان توقيتها فانها ستكون ذات فائدة للاعبي المنتخب العراقي، إذ انها ستدعمهم بالخبرة والثقة بالنفس لمباراتهم المرتقبة مع استراليا.
ويصف اللاعب الدولي السابق سلام هاشم المباراة بالتأريخية، الا انه طالب المدرب زيكو بدراسة ظروف المبارة جيداً كي لا تؤثر في نفسية اللاعبين في حالة خسارتهم وعدم شعورهم بالاستقرار النفسي عند مواجهة استراليا.

وكان اتحاد كرة القدم العراقي أعلن عن اتفاق مع احدى الشركات التسويقية لإقامة مباراة ودية مع منتخب البرازيل الشهر المقبل، وذلك في يوم الفيفا، وان من شروط الاتفاق ان يلعب المنتخب البرازيلي بكامل نجومه ولاعبيه الأساسيين.

XS
SM
MD
LG