روابط للدخول

ديالى: تباين المواقف حول مصير معسكر أشرف بعد إخلائه


تباينت مقترحات اعضاء مجلس محافظة ديالى بشان مصير معسكر أشرف بعد اخلائه من عناصر منظمة "مجاهدين خلق" الايرانية المعارضة.

ويرى البعض ان يكون مقرا لقيادة عمليات دجلة، بينما يفضل آخرون اقامة منشآت مدنية على ارض المعسكر.

عضوة مجلس المحافظة بتول الجبوري طالبت باستغلال اراضي المعسكر لبناء كليات واقسام داخلية، موضحة ان الكثير من طلبة الجامعات الاهلية في المحافظة يعانون من عدم وجود اقسام داخلية يسكنون فيها.

وقال عضو المجلس عمر الكروي ضرورة ان يكون معسكر اشرف مقرا لقيادة عمليات دجلة، لما لذلك من أثر ايجابي على الواقع الامني مستقبلا، مضيفا ان هناك الكثير من المقترحات الاخرى التي تقدم بها اعضاء المجلس، مثل اقامة منشات صحية وترفيهية ومتنزهات على ارض المعسكر.

اما عضو مجلس المحافظة، عن التحالف الكردستاني، دلير حسن فدعا الى اقامة منشآت مدنية على ارض المعسكر، موضحا ان التحالف الكردستاني يعارض بشدة تشكيل قيادة عمليات دجلة في الوقت الحاضر، لأن ما موجود من قطعات عسكرية يكفي لادارة الملف الامني، وان المحافظة ليست بحاجة الى مزيد من التشكيلات الامنية.

محافظ ديالى عمر عزيز اوضح ان هناك اتفاقا بين الادارة المحلية وقائد القوات البرية الفريق الاول الركن علي غيدان، وقائد عمليات دجلة الفريق الركن عبدالامير الزيدي، حول ان تشغل قيادة عمليات دجلة جزءا من ارض معسكر اشرف، على ان يتم تحويل جزء اخر منه الى منطقة حرة ومعرض تجاري دائم.
XS
SM
MD
LG