روابط للدخول

مؤتمر عن اللاجئين اليهود القادمين من دول عربية


جانب من المؤتمر الأول لحقوق اللاجئين اليهود القادمين من دول عربية

جانب من المؤتمر الأول لحقوق اللاجئين اليهود القادمين من دول عربية

عقد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك نهاية الأسبوع المؤتمر الأول حول ما سمي بحقوق اللاجئين اليهود القادمين من الدول العربية، وبضمنها العراق والذين يقارب عددهم المليون نسمة.
المؤتمر جاء بمبادرة من المؤتمر اليهودي العالمي الذي يرأسه السفير الأميركي رون لاودر، والوزير السابق وعضو البرلمان الكندي البروفيسور إيرفين كوتلر، والعديد من الدبلوماسيين وممثلي وكالات الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، والجاليات اليهودية من أصول عربية.

وشارك في أعمال المؤتمر رئيس المنظمة العالمية ليهود العراق موريس شوحيط الذي قال في حديث لإذاعة العراق الحر ان عدد يهود العراق قبل مغادرتهم عام 1947، وفق سجلات الحكومة العراقية، بلغ 135 ألف مواطن عراقي، بالإضافة إلى قرابة 20 ألفاً من ذوي الجنسية الإيرانية الذين عاشت أجيالهم العديدة في العراق وكانوا يتحدثون اللغة العربية.

موريس شوحيط

موريس شوحيط

وأضاف شوحيط ان عقد هذا المؤتمر يأتي متزامناً مع بدء دورة الجمعية العمومية للأمم المتحدة، ومن أجل التذكير بحقوق اللاجئين اليهود الذين تركوا، أو أُجبِروا على ترك مساقط رؤوسهم، منذ أجيال عديدة، وبضمنها العراق الذي قال انه يتحمل حصة الأسد في هذا الموضوع، نظراً للممتلكات الشخصية والطائفية والدينية الكبيرة التي تركوها وراءهم.
وشدد رئيس المنظمة العالمية ليهود العراق على أن هذه الحقوق تعود إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 الذي أشار بوضوح إلى حقوق اللاجئين اليهود والفلسطينيين، وأن الإطار لحل هذا الموضوع لابد أن يكون في مباحثات لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

(الصور المرفقة: 1- صورة عامة للمؤتمر, 2- صورة عامة أخري مع منصة الخطاب, حيث السفير الإسرائيلي المعتمد في الأمم المتحدة, رون بروسور, 3- موريس شوحيط, وشكرا).

XS
SM
MD
LG