روابط للدخول

"العالم" البغدادية: تعداد سكان العراق بلغ 34 مليون نسمة


تثير صحيفة "المدى" موضوعاً عن تحالف بين دولة القانون وكوادر بعثية لاغراض انتخابية، مشيرة الى أن ائتلاف دولة القانون يسعى جاهداً للتنسيق مع قيادات من حزب البعث الموجودين في سوريا وبعض الدول الأخرى للدخول بقائمة انتخابية واحدة في الانتخابات المقبلة. في حين أكد السياسي مثال الآلوسي أن رئيس الوزراء نوري المالكي حاول في الانتخابات السابقة في زيارته إلى دمشق أن يعقد صفقة بينه وبين قيادات حزب البعث الموجودة هناك، لكن لم يحصل توافق في وقتها بسبب قوة النظام السوري. بينما رجح الآلوسي في تصريحه للصحيفة أن تكون القيادة السورية هي من تدفع حالياً بهذا الاتجاه. ويرى الآلوسي ايضاً أن تحركات المالكي في الموصل وكركوك أعطت دليلاً على تأسيس أمور جديدة تعطي مكاسب، وذلك بسبب صراعاته الداخلية في التحالف الوطني، أو صراعاته مع الكتل السياسية الأخرى.

وتابعت جريدة "الصباح" تأكيد مسؤولين محليين في محافظة الانبار بأن تهريب الثروة المعدنية في المحافظة يتم بكتب مزورة. وفي هذا السياق ذكر عضو مجلس محافظة الأنبار خميس احمد عبطان للصحيفة ان القوات الأمنية في الانبار احتجزت 12 شاحنة محملة بخامات لا يعرف محتواها على الخط الدولي السريع الذي يرتبط بمدينة بغداد من جهة وبسوريا والاردن من جهة أخرى. فيما بيّن النائب في البرلمان أحمد العلواني ان المادة التي تحملها تلك الشاحنات تحوي بحسب المسح الجيولوجي، على مواد اليورانيوم والمغنيسيوم والحديد، مبيناً ان وزارة الصناعة تتصرف بهذه المواد بحسب ما وصفه بـ"المحسوبية العشائرية" ودون علم الحكومة المحلية في المحافظة. هذا ونقلت "الصباح" عن مصدر امني وجود ضغوط كبيرة تمارس من قبل جهات رسمية لاطلاق سراح الشاحنات تلك.

صحيفة "العالم" من جانبها اوردت ان الجهاز المركزي للاحصاء قد كشف عن ان عدد سكان العراق بلغ 34 مليون نسمة، مؤكدا ان هذا الرقم يعتمد على بيانات دقيقة وصحيحة، ومشيراً الى ان معرفة عدد سكان العراق لا يمكن ان تغني عن القيام باجراء تعداد سكاني، لانه لا يستهدف معرفة عدد السكان فقط، بل يوفر قاعدة بيانات شاملة وواسعة عن التعليم والصحة والعمل والهجرة وحتى ظروف البيئة المحيطة بالمسكن.

XS
SM
MD
LG