روابط للدخول

كي مون يحذّر رئيس إيران من عواقب "الخطابات الحادة"


التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في نيويورك وحذره من "العواقب المسيئة التي يمكن أن تخلفها الخطابات الحادة" في الشرق الأوسط.
اللقاء تناول التطورات في سوريا والشرق الأوسط وعُقد على هامش الدورة الـ67 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ الثلاثاء. وشدد بان كي مون على "العواقب الخطيرة" للوضع المتدهور في سوريا وعلى العواقب المدمرة للحرب على الصعيد الإنساني، وفقاً لبيان أصدرته المنظمة الدولية.
وأضاف البيان أن بان كي مون "لفت أيضاً إلى العواقب المسيئة التي يمكن أن يخلفها الخطاب الحاد والخطابات المضادة والتهديدات من مختلف الدول في الشرق الأوسط"، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.
XS
SM
MD
LG