روابط للدخول

اربيل: مؤتمر دولي لطب الطوارىء وادارته


سيارتان للاسعاف

سيارتان للاسعاف

تتواصل في اربيل حاليا اعمال المؤتمر الدولي الاول لطب الطوارىء وادارته،برعاية وزارتي الصحة في الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان. وعقد على هامش المؤتمر اجتماع الجمعية العالمية التاسعة عشرة لادارة الطوارىء في العالم. وورشات عمل تدريبية في سبل تطوير طب الطواريء في العراق.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال الدكتورمحمد شعيب عبد الغفور مدير دائرة العمليات والخدمات الطبية المتخصصة في وزارة الصحة العراقية: لقد خصصت ثلاثة ايام للورش التدريبة حضرها اختصاصيون من امريكا وبريطانيا والنرويج والمانيا في مختلف المجالات، كما اقيمت ورشات خاصة بعمل المستشفيات وبنائها وارسال الاطباء الى دورات في الخارج.

الى ذلك اكد مختصون في مجال طب الطورايء ان العراق بحاجة الى ايلاء هذا الجانب اهمية كبرى بغية تطويره نظرا لوجود الكثير من الحوداث التي يتعرض لها المواطنون، بسبب تدهور الوضع الامني في البلاد،

واوضح الدكتور طارق الحسون مدير البرامج الطبية في الهيئة الطبية الدولية في تصريحه لاذاعة العراق الحر: ان موضوع طب الطواريء يجب ان يحظى بالاهمية القصوى بسبب الاحداث التي مر بها العراق، إذ لا نواجه كوارث طبيعية مثل الزلازل والفياضانات ولكن الشعب مبتلى بحوادث من صنع الانسان وبالتالي المسؤول الاول والاخير هم العاملون في الطوارىء.

وواضاف الحسون: ان تطوير طب الطوارىء في العراق يتطلب وجود خطة استراتيجية، إذ ان طب الطوارىء ليس بالموضوع السهل لأنه لم ينتم الى اختصاصات طبية بعينها وقد اكتشفه العالم مؤخرا ومنذ نحو عشرة اعوام وجد في عدد من الدول المتقدمة اختصاص إسمه طب الطوراىء، مهمته اعداد الاطباء في مجال تقديم خدمات الطوارىء للمواطنين في المستشفيات.

واشار الدكتور سعد الراشدي احد المشاركين في المؤتمر في حديثه لاذاعة العراق الحر:نعتقد بان الخطوة الاساسية لتطوير طب الطوارىء هو حماية طبيب الطوارىء وخاصة في وسط وجنوب العراق، إذ نتعرض لهجمات من قبل مرافقين للمرضى لان المستشفيات غير مجهزة بالحماية اللازمة، عدا عن افتقار الطبيب العراقي الى الاجهزة الحديثة، والخبرة العالمية في مجال ادارة الطوارىء.
XS
SM
MD
LG