روابط للدخول

تماثيل في ساحات وشوارع بغداد لشخصيات عراقية لامعة


تمثال شهرزاد في شارع ابي نؤاس

تمثال شهرزاد في شارع ابي نؤاس

أعلنت وزارة الثقافة العراقية ان مليارات الدنانير رصدت لاقامة نصب وتماثيل في ساحات وشوارع بغداد لشخصيات وطنية واحداث تؤسس لذاكرة جمعية.

واوضح المدير العام لدائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة الدكتور جمال العتابي ان عشرات النحاتين العراقيين ومن أجيال ومدارس مختلفة، تنافسوا على الفوز بجائزة افضل التصاميم للنصب والتماثيل المطلوبة، التي تقترب من اربعين نموذجا مقترحا لمشروع الاحتفاء بالعديد من الاسماء والرموز والاحداث الوطنية العراقية. ووصل عدد التصاميم الى 40 وهذا العدد مرشح للزيادة.

وتضم القائمة الاولى من الرموز الثقافية والاجتماعية والسياسية التي ستخلدها التماثيل:الزعيم عبد الكريم قاسم، والشيخ احمد الوائلي، والوزيرة نزيهة الدليمي، والشاعر محمد مهدي الجواهري، والدكتور علي الوردي، وجعفر ابو التمن، والشيخ طالب السهيل، والمؤرخ حسين على محفوظ، والشاعر مظفر النواب، والشاعر بلند الحيدري، والشاعرعبد الله كوران، والنحات جواد سليم، والنحات محمد غني حكمت، والفنان فائق حسن، والخطاط هاشم البغدادي، والمبدع المندائي عبد الجبار عبد الله الرئيس السبق لجامعة بغداد.

واوضح الدكتور جمال العتابي "ان الاسماء التي وقع الاختيار عليها هي رموز وطنية تستحق التقدير والاعتزاز لما تحمله من تاريخ وطني وسياسي وثقافي ولاخلاف عليها من كل الاطراف، وأشرفت لجنة متخصصة تضم نخبة ثقافية وفكرية واجتماعية وسياسية على اختيار الرموز والقامات التي تستحق التخليد انطلاقا من التنوع المذهبي والطائفي والانتماء القومي"، مستدركا "ان الأسماء التي اختيرت تضم شخصيات كردية وعربية ومسيحية وصابيئة.

ولجعل النصب والتماثيل ذات معنى ومدلولات مؤثرة، دعا الفنان التشكيلي قاسم سبتي الى توزيع المنحوتات الجبسية والنحاسية بحسب الانتماء المكاني للشخصيات والاحداث التي تجسدها، موضحا "ان الفن ذاكرة الشعوب. ونحن بحاجة الى كم هائل من المنحوتات التي لابد ان تبعث فينا احترام تاريخ الرمز، او المبدع او القضية، التي تمثلها. فعلى سبيل المثال الجواهري حينما القى قصيدة مشهورة عن اخيه جعفر حمل على الاكتاف في شارع الرشيد ولابأس ان يكون له تمثال في هذا المكان. أما المطرب يوسف عمر، وناظم الغزالي فتتلمذ وترعرع كل منها في منطقة الكفاح، والشيخ عمر، ويحق لاهالي المنطقتين ان يفخروا بوجود نصب يخلد ابناء محلتهم".

الى ذلك دعا رئيس لجنة الثقافة والاعلام في مجلس محافظة بغداد حسن العاشور الى تقنين انتاج النصب والتماثيل حفاظا على القيمة المعنوية والرمزية لهذا الفن وتوخي الدقة والحذر في اختيار الشخصيات، التي اثرت في المشهد الانساني العراقي، وشكلت ببذلها وعطائها هوية البلد مضيفا "أخشى ان تتدخل الارادات السياسية في تخليد بعض الشخصيات باعتبارها رموزا وطنية من دون استحقاق. ويفترض ان توضع معايير الاختيار من قبل لجان متخصصة محايدة وشفافة".
XS
SM
MD
LG