روابط للدخول

"هاولاتي" الكردية: طارق الهاشمي يرسل وفدا من حزب التجديد الى الرئيس طالباني


قالت هاولاتي ان نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي سيرسل أقر بان لجوءه الى اقليم كردستان قد سبب حرجا كبيرا للاقليم وان علاقته بالرئيس طالباني قد انقطعت.

ونقلت الصحيفة عن جمال الكيلاني المتحدث باسم الهاشمي: ان الاتصالات بين الهاشمي والرئيس طالباني انقطعت بعد صدور الحكم عليه، مشيرا الى ان الهاشمي سيرسل وفدا من حزب التجديد الذي يتزعمه الى الرئيس طالباني في السليمانية لبحث عدد من المسائل اضافة الى الاطمئنان على صحته.

وفي خبر آخر للصحيفة ان المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني قرر تطوير العلاقة مع حركة التغيير من اجل وضع برنامج مشترك لمواجهة اية مخاطر داخلية.

واضافت الصحيفة ان المكتب السياسي والمجلس المركزي للاتحاد اجتمعا بحضورالسكرتير العام للحزب جلال طالباني خلال اليومين الماضيين، لمناقشة عدد من القضايا الخاصة باقليم كردستان والعراق، والعلاقة مع حركة التغيير، وتم اتخاذ عدد من القرارات الخاصة بذلك.

ونقلت الصحيفة عن جلال جوهر القيادي في حركة التغيير قوله: ان حركته مستعدة للحوار مع كل القوى السياسية بشرط صدق النوايا من اجل اي مشروع وطني او قومي، لكن شيئا من هذا لم يحصل بعد.

صحيفة خبات كتبت ان المالكي اصطحب معه وفدا حكوميا رفيع المستوى اضافة الى نائبيه حسين الشهرستاني وصالح المطلك لزيارة طالباني.

واضافت الصحيفة ان المالكي اكد دعمه وتأييده مجددا لجهود الرئيس طالباني لتقريب وجهات النظر وحث الاطراف السياسية على اللجوء الى الحوار بهدف حل المشاكل القائمة والاتفاق على القضايا.

صحيفة هولير كتبت ان موضوع الوزارات الامنية العراقية سيجرى حلها بعد ان حلت مشكلة النفط والغاز بين اربيل وبغداد.

ونقلت الصحيفة عن حسن جهاد عضو البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني قوله: ان رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي بحث مع الرئيس طالباني في السليمانية مسألة حسم الوزارات الامنية.

واوضح جهاد ان حسم ملف الوزرات الامنية امر ليس بالصعب اذا ما كانت الاطراف المعنية لديها الاستعداد للحوار وحولها.

وفي خبر آخر قالت هولير ان مسؤولين في حكومة الاقليم يعتقدون ان الاقليم سيصبح من ناحية الطاقة واحدا من المناطق الهامة جدا في العالم.

واضافت الصحيفة ان حكومة الاقليم كشفت ان احدى خططها الاستراتيجية هو مد انبوب لنقل نفط الاقليم الى الموانئ التركية.

وكشف وزير الموارد الطبيعية في الاقليم ئاشتي هورامي ان النجاحات التي تتحقق في مجال النفط في الاقليم سيعم خيرها على العراق كله. وان حكومة الاقليم تسعى الى السيطرة بنفسها على سياستها النفطية التي بنتها على احتياطي يقدر بـ45 مليار برميل من النفط الخام.

واضاف ان سياسة حكومة الاقليم تشير الى ان انتاج النفط في الاقليم سيبلغ مليون برميل في اليوم بحلول عام 2025.

XS
SM
MD
LG