روابط للدخول

"القبس" الكويتية: الازمة السياسية في العراق تسير باتجاه الانفراج


تقول صحيفة "القبس" الكويتية ان الازمة السياسية في العراق بدأت تسير باتجاه الانفراج، وان الامور بدأت تتجه نحو محاولات تدوير الزوايا الحادة لهذه الأزمة المتعددة الوجوه. وتوضح الصحيفة ان ابرز ملامح هذا الانفراج هو اللقاءات الثنائية المتكررة بين رئيس البرلمان أسامة النجيفي، ورئيس الوزراء نوري المالكي، التي تمخضت أخيراً عن استضافة البرلمان للمالكي ، فضلاً عن الاتجاه نحو حلحلة ازمة النفط بين الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان العراق من خلال الاتفاق الذي أبرم بين الطرفين، مشيرة الى ان عودة رئيس الجمهورية جلال طالباني الى السليمانية تمثل محطة شروع لعملية الإصلاح من خلال الدعوة الى عقد الاجتماع الوطني الذي تنتظره الأطراف السياسية المختلفة.

وفي سياق متصل تقول صحيفة "الحياة" ان القائمة العراقية بدأت مسعى لاعادة التحقيق في قضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي المحكوم بالإعدام غيابياً ، وطرح هذا الأمر للمناقشة في المؤتمر الوطني المرتقب. وتنقل الصحيفة عن عضوة ائتلاف العراقية وحدة الجميلي القول أن "الحكم في قضية الهاشمي لم يكتسب الدرجة القطعية، وهذا يمنحنا فرصة لاستئنافه، فضلاً عن أن الهاشمي اعلن في تصريحات متلفزة من مقر إقامته في تركيا، أن لديه وثائق تثبت براءته. والجميع يعلم أن الحكم تأثر ببعض الضغوط السياسية"، حسب تعبير الجميلي. وتنقل الصحيفة عن النائب عن العراقية طلال الزوبعي قوله ان قضية الهاشمي جزء من الإصلاح السياسي وستتم مناقشتها في المؤتمر الوطني كشرط لقبول العراقية بورقة الإصلاح.

وتنشر صحيفة "البيان" الاماراتية خبراً عن ارتفاع نسبة التصحر في محافظة ديالى الى 30%، بسبب الجفاف وانحسار الموارد المائية والتغيرات المناخية، إضافة إلى التوسع العمراني غير المبرمج، والتجاوزات على الغطاء النباتي في مدن وقصبات المحافظة.

وفي صحيفة "الاتحاد" الاماراتية يكتب رشيد الخيون مقالة تحت عنوان " بغداد... الكهف الحزبي غير الوطن الأرحب" معلقاً على ما يسميها بالغزوة السلفية الطَهورية التي طالت النَّوادي الاجتماعية في بغداد؛ بعذر أن شكاوى وردت ضدها، أو انها ليست مجازةً، ويقول ان بغداد لم تألف مثل هذه "الغزوة" منذ سطوة السَّلفيين الحنابلة عليها بزعامة الحسن البربهاري المتوفى سنة 329 هجرية، مشيراً الى ان النَّوادي لم تزعج النَّاس، لكنها تزعج المُرهجين، وتجار السُّوق السَّوداء، وهؤلاء ليسوا بعيدين عن صفقات مع العناصر المتنفذة، وتزعج سماسرة المخدرات، وهي رائجة الآن. ويقول الخيون ان هناك مخاطر في محاصرة النَّاس، على قضية ظلت بغداد لعمرها الطويل، أكثر من 1400 عام، متعايشة معها، مع أن هناك مَن يحاول اقتصارها على منع المشروبات، الا ان الأمر ليس كذلك، إنما هي محاولة لتحويل الوطن إلى مسجد، والكلام للخيون.

XS
SM
MD
LG