روابط للدخول

إنطلاق فعاليات مهرجان أربيل الدولي الثاني للمسرح


عرض للفنون الشعبية الأوغندية في حفل إفتتاح مهرجان أربيل الدولي الثاني للمسرح

عرض للفنون الشعبية الأوغندية في حفل إفتتاح مهرجان أربيل الدولي الثاني للمسرح

انطلقت (الثلاثاء) فعاليات مهرجان أربيل الدولي الثاني للمسرح، بمشاركة فرق مسرحية عراقية وعربية واجنبية.
ويقول رئيس المهرجان هيوا سعاد ان فرقاً من كردستان والعراق ومصر والمغرب وتركيا وايران وباكستان واوغندا واسبانيا والمانيا ستقدم عروضها على عدد من مسارح اربيل على مدى أسبوع، مضيفاً في حديث لاذاعة العراق الحر:
"يهدف المهرجان الى خلق تقارب بين المسرحيين الكرد في الاقليم والمسرحيين الاجانب، فهو لقاء للفنانين، يستفيد أحدهم من عمل الآخر، وبالنتيجة سيكون دافعاً للفنانين للعمل بشكل افضل، واخراج اعمال اكثر تميزاً من التي اخروجوها سابقاً".

أنور جافري

أنور جافري

وعبر كتاب ومخرجون مسرحيون عن سعادتهم لهذا اللقاء الفني الذي حصل لهم في اربيل من خلال مشاركتهم في المهرجان، بينهم انور جافري، وهو كاتب مسرحي من باكستان قال عن مشاركته:
"سعداء جدا بمشاركتنا في هذا المهرجان، وما يسعدنا اكثر مشاركة هذا العدد الكبير من الفرق المسرحية، ونحن فرقة التراث الباكستاني في كراتشي سنقدم مسرحية حول تاثير الحروب على الانسان".

وأكد المخرج المسرحي المصري احمد سمير فقد اكد على اهمية التواصل الفني بين الشعوب، واضاف بالقول:
" ان نشارك في مهرجان في كردستان العراق، فهذا جديد بالنسبة لنا، فتحمّسنا لأن نقدم اعمالنا فيه، وسوف نقدم مسرحية اسمها قنابل مسيلة للحرية، وهو نص ايرلندي، ولكننا وضعنا له اعداد يتناسب مع الوضع المصري بعد ثورة 25 يناير في مصر".

آسيا كمال

آسيا كمال

من جهتها اشادت الفنانة العراقية آسيا كمال باهمية اقامة مثل هذه المهرجان لتطوير الفن بشكل عام والفن المسرحي بشكل خاص في البلاد، واضافت:
"من المؤكد ان أربيل قادرة ان تكون عاصمة للفن وللمسرح، واهنئهم على هذا التنظيم، وهناك فرق عربية واجنبية في المهرجان، وانا ضيفة ولكن لدينا عرض في بغداد للمبدع كاظم النصار وتمثيل النجمة المتألقة هناء محمد".

وفي مراسم افتتاح المهرجان قدمت فرقة أوغندية عروضاً من الفنون الشعبية الاوغندية.

XS
SM
MD
LG