روابط للدخول

مفاوضات مع شركات فحص البضائع المستوردة


بضائع من كل حدب وصوب في الأسواق العراقية

بضائع من كل حدب وصوب في الأسواق العراقية

تواصل وزراة التخطيط والتعاون الانمائي مفاوضاتها مع شركات المانية ودنماركية وسويسرية فاحصة للبضائع الواردة الى العراق، حول الضمان المنصوص عليه بالعقد المبرم مع هذه الشركات التي تصر على تخفيضه الى ثلاثة ملايين دولار، فيما تحاول الوزارة رفعه الى خمسة مليون دولار.
ويقول المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي في حديث لإذاعة العراق الحر ان الوزارة والشركات الفاحصة ستتوصلان الى حلول وسط خلال الايام المقبلة.

الى ذلك يرى عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب عامر حسين جاسم ان المختبرات الحالية المتوفرة كافية لفحص كافة البضائع الداخلة الى العراق، لكن الخبير الاقتصادي باسم الجبوري له رأي آخر، إذ يؤكد على اهمية التعاقد مع الشركات الفاحصة الثلاث، مشيراً الى ضعف الجهاز المركزي للتقيس والسيطرة النوعية في الكشف عن البضائع غير المطابقة للشروط والمواصفات.

ويشكو مواطنون من رداءة البضائع الداخلة للعراق عن طريق دول الجوار، ويعرب المواطن عمار احمد عن امله في أن يتم التعاقد مع تلك الشركات الفاحصة للحد من دخول بضائع لا تخصع لشروط التقيس والسيطرة النوعية.

يشار الى ان الجهاز المركزي للتقيس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط والتعاون الانمائي تعاقد قي نهاية كانون الاول عام 2011 الماضي مع شركيتن عالميتين، إحداهما فرنسية والاخرى سويسرية، لفحص البضائع الداخلة الى العراق عبر المنافذ الحدودية، وقررت الوزارة انهاء عقد شركة g a g السويسرية بعد اخلالها بشروط التعاقد ...

XS
SM
MD
LG