روابط للدخول

اللاعب الدولي العراقي السابق، والمدرب عادل يوسف يفوز بلقب أفضل مدرب في الأردن للموسم 2011-2012


المدرب عادل يوسف

المدرب عادل يوسف

يرى عادل يوسف اللاعب الدولي العراقي السابق، ومدرب فريق الرمثا الأردني حاليا أن اللاعبين العراقيين المنتشرين في الدول العربية، استفادوا من وجودهم في هذه الدول، واثبتوا وجودهم وكفاءتهم، أما الذين أقاموا في الأردن فقد ساهموا في إثراء الكرة الأردنية.

ويؤكد يوسف أن لدى المدربين العراقيين إمكانية كبيرة، وخبرة لتدريب أي فريق. وأن العاملين منهم في دول المهجر سواء في أوربا أم في أمريكا صنعوا لانفسهم اسماء لامعة. وحققوا إلنجاحات للفرق التي تولوا مهمة قيادتها في أكثر من مناسبة ومن مختلف الفئات العمرية.

المدرب عادل يوسف من مواليد مدينة الفلوجة عام 1954. بعد سنوات قليلة من ولادته انتقلت اسرته إلى بغداد، حيث أكمل دراسته الابتدائية والثانوية والجامعية وحصل على بكالوريوس في اللغة العربية من كلية الآداب بجامعة بغداد.

أحب كرة القدم منذ الابتدائية، وكان يمارس اللعبة مع فريق مدرسته، ونظرا لمهارته اختير للعب في صفوف المنتخب العراقي المدرسي، الذي حصل أوائل سبعينات القرن الماضي على لقب الدوري العراقي، ومن ثم أنتقل إلى منتخب شباب العراق، وشارك في بطولة آسيا في دولة الكويت عام 1975 وفاز وقتها المنتخب العراقي بالبطولة.

وكان منتخب الشباب العراقي لكرة القدم آنذاك يضم ابرز نجوم الكرة العراقية أمثال: حسين سعيد، ورعد حمودي، ونزار اشرف، وغيرهم من اللاعبين الذي تألقوا فيما بعد.

اللاعب السابق عادل يوسف يصف هذه الفترة بانها من أجمل فترات حياته، مستذكرا المدربين الذين كان لهم الفضل الكبير عليه في بداية مشواره الرياضي أمثال: عمو بابا، وفاضل الأنصاري، وثامر محسن، وظافر ناجي.

بعد حصوله على مركز بطولة الدوري على مستوى العراق، عندما كان مدربا لنادي القوة الجوية، بدأت تنهال عليه العروض، فترك العراق عام 1992 متوجها إلى الأردن، حيث أشرف لموسمين متتاليين على تدريب نادي الرمثة، ثم انتقل إلى تدريب ناديي الوحدات والفيصلي، وحققت هذه الفرق بطولات محلية.

وفي اواسط تسعينيات القرن الماضي أنتقل إلى الإمارت العربية المتحدة ليقود نادي دبا الحصن، وبعدها نادي الجزيرة، ثم انتقل إلى سلطنة عمان مدرباً لنادي النهضة.
أواخر التسعينيات عاد إلى عمان ليستقر فيها حيث يعمل منذ تلك الفترة مدربا لنادي الرمثة.

يرى اللاعب الدولي السابق، المدرب عادل يوسف أن البنية التحتية للكرة في العراق والأردن لازالت ضعيفة جدا، مقارنة بدول الخليج التي شهدت نهضة كروية بفضل الموارد المالية الضخمة، واهتمام هذه الدول بالبنية التحتية، واستقدام مدربين ولاعبين محترفين، وتأسيس مدارس للاعبين الصغار.

شارك عادل يوسف في العديد من البطولات العربية والآسيوية. ودرب العديد من الأندية العراقية منها: نادي القوة الجوية، والتربية. وحقق انجازات ونجاحات عديدة خلال عمله لاعبا في أندية عراقية وعربية، أو مدربا فيها

آخر النجاحات التي حققها فوزه بلقب أفضل مدرب في الأردن للموسم 2011-2012، وذلك بعد ما حققه مع فريق الرمثا، ودوره الكبير في حصول الفريق على المركز الثاني في الدوري الأردني للموسم الماضي، ومساهمته في تطوير مستوى أندية أردنية أشرف على تدريبها.

XS
SM
MD
LG