روابط للدخول

المالكي يجتمع في بغداد بمعارضين سوريين


طفل سوري يجلس في شرفة منزل مهدم

طفل سوري يجلس في شرفة منزل مهدم

وصف مراقب سياسي الاجتماع الذي جرى بين رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي وعدد من قيادات فصائل سورية معارضة بالخطوة الذكية.

وقال رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي ان لقاء المالكي بمعارضين سوريين تعتبر خطوة ذكية منه هدفها التوكيد ان العراق لا يعادي المعارضة السورية بل بالعكس هو مع تطلعات الشعب السوري في التداول السلمي للسلطة.

هذا وكان رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي قد التقى مساء الجمعة(14أيلول) في بغداد رئيس مكتب العلاقات الخارجية للمجلس الوطني السوري في كندا وامريكا دحام المسلط، وعددا من ممثلي فصائل سورية معارضة. وتم خلال اللقاء توضيح الدور الذي على العراق ان يلعبه في القضية السورية وكيف يمكن لبغداد تفعيل مبادرتها للسلام في سوريا.

في هذه الاثناء رأى القيادي في ائتلاف دولة القانون عدنان السراج ان لقاء المالكي بممثلي فصائل سورية معارضة لا يعني ان نهاية النظام السوري باتت وشيكة، بل هو اعتراف صريح بان العراق ما زال على مسافة واحدة من جميع اطراف الأزمة السورية، مؤكدا ان جميع الاطراف اليوم بدات تدعو الى الحوار وهو ما دعا اليه العراق قبل اكثر من عام.

يشار الى العراق كان طرح خلال قمة دول عدم الانحياز الذي عقد في طهران مبادرة لحل الأزمة السورية على اساس الحوار بين اطراف الصراع.
XS
SM
MD
LG