روابط للدخول

السليمانية: انطلاق"سفينة نجم الدين الملا للكتاب" لنشر ثقافة القراءة


نستضيف في عدد هذا الاسبوع من "المجلة الثقافية" المترجم كاظم سعد الدين، وهو من الرواد الذين انجزوا ولا يزالون ترجمات شملت مواضيع في التاريخ والادب والتراث الشعبي وادب الاطفال. ولنا في هذا العدد ايضا وقفة مع المرحلة الثالثة من الحملة الوطنية لنشر ثقافة القراءة التي انطلقت في مدينة السليمانية برعاية المقهى الثقافي هناك، تحت مسمى "سفينة نجم الدين ملا للكتاب". والسفينة عبارة عن شاحنة كبيرة محملة بآلاف الكتب وتتجول في شوارع وازقة مدن وقرى محافظة السليمانية لنشر ثقافة القراءة. ولكن نفتتح العدد كالعادة بهذه الاخبار:

** عقدت اللجنة التحضيرية لمؤتمر بغداد الدولي الثاني للترجمة اجتماعاً لمناقشة المستلزمات الإدارية والمالية والفنية للمؤتمر، وقد تم تشكيل سكرتارية المؤتمر واللجنة العلمية التي ستتولى تلقي البحوث المشاركة من داخل العراق وخارجه.

وكانت وزارة الثقافة العراقية عقدت في 25 حزيران الماضي ندوة تحضيرية لمؤتمر بغداد الدولي الثاني للترجمة، لإعداد وتهيئة سبل ومستلزمات إنجاح هذا المؤتمر، الذي من المتوقع أن يعقد اواخر العام الحالي.

** اقام اتحاد الادباء الشعبيين في محافظة واسط امسية للشعر الشعبي في مقهى الشعراء في الكوت. وتضمنت الفعالية القاء قصائد لشعراء محليين ومشاركات من محافظات اخرى حول افكار حب الوطن اضافة الى قصائد الغزل والوجدانيات، وحضر الامسية مجموعة كبيرة من الشعراء والمهتمين والكثير من ابناء مدينة الكوت.

** صرحت مطربة البوب الشهيرة ليدي غاغا أن ألبومها الجديد سيتم إصداره في صورة تطبيق الكتروني "آرت بوب". وطلبت من جمهورها أن يدعم المشروع الذي يتوقع أن يتم إطلاقه في ربيع عام 2013. وسيكون الألبوم متاحًا عبر العديد من الطرق ومن بينها تطبيقات الهاتف المحمول. وسيحتوي التطبيق ايضا على مقطوعات موسيقية، ومقاطع فيديو، فضلا عن خيارات الدردشة والألعاب.

ويعرف عن غاغا تواصلها مع جمهورها من خلال شبكتها الخاصة للتواصل الاجتماعي "ليتل مونسترز"، ومن خلال موقع تويتر.

ضيف المجلة:

نستضيف في عدد هذا الاسبوع من المجلة المترجم كاظم سعد الدين، وهو من الرواد الذين انجزوا ولا يزالون ترجمات شملت مواضيع التاريخ والادب والتراث الشعبي وادب الاطفال.
ويشيد ضيفنا بالدور الذي لعبه مدرسوه خلال المراحل الدراسية المختلفة، وفضلهم عليه في تطوير لغتيه الانجليزية والعربية، ويذكر ان اولى محاولاته في الترجمة ابتدأت في مرحلة الدراسة المتوسطة. اما عن المواقف الطريفة التي ظلت في نفسه، هي ان سيدتين المانيتين جاءتا ذات يوم الى الدائرة التي يعمل فيها وارادتا مقابلته، واذ جاء اليهما شكرتاه، فتساءل عن السبب فعرف انهما من قارئات مواضعيه التي المنشورة في مجلة "التراث الشعبي" باللغة الانجليزية.

وقفـــــة

انطلقت في مدينة السليمانية الحملة الثالثة لنشر ثقافة القراءة برعاية المقهى الثقافي هناك، تحت مسمى "سفينة نجم الدين الملا للكتاب". والسفينة عبارة عن حافلة كبيرة محملة بآلاف الكتب وتتجول في شوارع وازقة مدن وقرى محافظة السليمانية لفترة الف يوم لنشر ثقافة القراءة.

يذكر ان الحملتين الأولى والثانية قد شهدتا إقبالا واسعا من قبل المواطنين، واستقبلتا ما لا يقل عن 100 ألف قارىء كما ذكر مدير المقهى الثقافي إدريس عمر، الذي اشار الى ان الحملتين تضمنتا توزيع الكتب أمام المدارس والمعاهد وجامعة السليمانية وأحياء المدينة، وتم خلالهما بيع 125 ألف كتاب.

وكانت الحملة الأولى التي انطلقت اواخر آذار الماضي، استمرت لمدة 100 يوم، إذ تم نصب الخيم الخاصة بالكتب في احياء متفرقة من مدينة السليمانية، بينما انطلقت الحملة الثانية خلال حزيران الماضي وشهدت إقبالا واسعا من المواطنين. وجاءت تسمية الحملة بـ"سفينة نجم الدين الملا للكتاب"، تكريما للخدمات الكبيرة التي قدمها الراحل نجم الدين الملا للأدب والثقافة الكردية.

وكان الشاعر، الكاتب التراثي نجم الدين بن الملا غفور بن الملا علي بن الملا إبراهيم والمعروف بـ(نجم الدين الملا) ولد في مدينة السليمانية عام 1898، وتربى في أحضان أسرة تحب العلم والأدب، وعاش معظم حياته في بيت صغير في السليمانية واتخذه مدرسة أهلية خاصة أطلق عليها اسم سفينة نوح، حيث كان يعلم فيها الأطفال القراءة والكتابة. وتوفي في23 نيسان عام 1962.

XS
SM
MD
LG