روابط للدخول

رحيل الكاتب المسرحي، الناقد قاسم مطرود


فجع الوسط الثقافي العراقي برحيل الكاتب، الناقد المسرحي قاسم مطرود، في احد مستشفيات لندن عن عمر ناهز 51عاما، بعد صراع مع المرض استمر بضع سنوات.

وايقظ موت مطرود اوجاع زملائه ورفاق دربه، الذين لم ينسوا اطلاقا وجهه الباسم، وخلقه الرفيع، ومخزون فكره، الذي انتج عشرات النصوص المسرحية، والمقالات النقدية،, وعددا من الكتب.
نعاه محبوه بكلمات ودموع ووجع في القلب، وحسرة لتغاضي الدولة عن رعاية رموزها وقاماتها الثقافية. صرخة مدوية اطلقها رئيس اتحاد الادباء في العراق فاضل ثامر لانقاذ حياة العشرات من المثقفين العراقيين الذين يعانون من امراض باتت تهدد اقلامهم وعطاءهم.

وكان الراحل قاسم مطرود ولد عام 1961 ببغداد، وفي عام 1979 دخل معهد الفنون الجميلة ببغداد قسم الفنون المسرحية فرع الإخراج، ثم التحق بأكاديمية الفنون الجميلة عام 1994 ودخل في أكاديمية هلفرسوم في هولندا، وحصل على دبلوم إعداد وتقديم وإخراج البرامج التلفزيونية، وحصل على العديد من الشهادات التقديرية. وانشأ موقع (مسرحيون) عام 2002 الذي يعد أول موقع عربي يعنى بالفنون المسرحية.

كتب عشرات المسرحيات، واصدر عددا من الكتب، وأُخرجت اغلب مسرحياته في العديد من البلدان العربية والاوروبية، ونال جوائز وشهادات تقديرة كثيرة جدا، كما اخرج بعض مسرحياته. وقضى رحلة شاقة مع المرض العضال، الذي اصيب به وهو في غربته بعيدا عن احضان الوطن.

قال عنه صديقه الشاعر ياسين النصير: انه كان طيب القلب، دمث الخلق، مهموما بالمسرح ومخلصا لما يكتبه. كان نشطا وفاعلا خلال المهرجانات والنشاطات الثقافية والمسرحية.

XS
SM
MD
LG