روابط للدخول

"الصباح"البغدادية: مخطط سعودي ـ قطري لإفراغ وسط العراق وجنوبه من السلاح


اظهرت جريدة "الصباح" المقربة من الحكومة تبايناً بشأن الانباء التي تحدثت عن وجود إقبال واسع على شراء الاسلحة في وسط وجنوب العراق، إذ لفتت الصحيفة الى ان لجنة الامن والدفاع البرلمانية قد كشفت عن مخطط سعودي ـ قطري يهدف الى إفراغ المنطقة من السلاح.

وابلغ رئيس اللجنة اسكندر وتوت الصحيفة بان تهريب الاسلحة ليس مجرد شائعات بل ان هناك معلومات استخبارية دقيقة تفيد بوجود تجار تدعمهم قطر والسعودية يعملون على شراء الاسلحة .
في حين رأى مستشار رئيس مجلس الوزراء لشؤون المصالحة الوطنية عامر الخزاعي ان الحديث عن بيع اسلحة بكميات كبيرة ومتنوعة امر ليس بالسهل في ظل الانتشار الأمني، مبيناً في حديثه لـ"الصباح" أن هناك تجار ازمة ولكن الظاهرة لا تتسع لما يجري الحديث عنه الان.

اما بشأن ما يتم تداوله حول وجود تقارب بين رئيسي السلطتين التنفيذية والتشريعية، فقد نقلت صحيفة "المشرق" عن النائبة عن القائمة العراقية لقاء وردي نفيها وجود اية تحالفات بين نوري المالكي وأسامة النجيفي أو اية كتل سياسية في الوقت الراهن.

مؤكدة في الوقت نفسه صحة وجود تقارب بينهما من اجل العمل على الاصلاح، لكنها شددت على ان ما موجود هو تحليلات من قبل الاعلام توحي بوجود تحالفات جديدة.

هذا ومن جانب آخر، لم تغب عن الصحف الصادرة في بغداد السبت (8ايلول) تداعيات المداهمات التي شنتها القوات الامنية الثلاثاء (4ايلول) على نواد ببغداد. إلا ان صحيفة "المدى" انفردت بتوجيه انتقادات لاذعة الى الحكومة ورئيسها، إضافة الى طريقة تنفيذها لهذه الحملة التي وصفتها في مواقع عديدة بـ"صولة او غزوة الثلاثاء".

وعمدت "المدى" ايضاً الى نشر اسباب تلك المداهمات، موضحة ان مشادة حصلت في احد الملاهي الليلية، وكان أحد اطرافها ابن احد المسؤولين عن هذه الصولة. لتتابع الصحيفة بأن ابن هذا المسؤول توفي في تلك المشاجرة، ما استدعى الأمر ان تثور ثائرة المسؤول على مرتادي النوادي ومحال بيع المشروبات والنوادي الاجتماعية بدافع الانتقام فقط ولا علاقة لتجديد الإجازات او شكوى المواطنين بالموضوع، حسب ما جاء في "المدى".

XS
SM
MD
LG