روابط للدخول

"الرأي" الكويتية: طيف سياسي عراقي واسع يترقب عودة طالباني


تواصل الصحف السعودية اهتمامها بملف المعتقلين العرب في العراق بصورة عامة والسعوديين منهم بشكل خاص. فقد اشارت صحيفة "الحياة" الى حصولها على أسماء خمسة سعوديين محكومين بالإعدام تم نقلهم أخيراً إلى الشعبة الخامسة قرب مدينة الكاظمية تمهيداً لتنفيذ الحكم بعد مصادقة رئاسة الجمهورية على الأحكام. وتلفت الصحيفة ايضاً الى ما أكدته مصادر عراقية من خبر إطلاق ثمانية معتقلين ليبيين بمبادرة من رئيس الجمهورية، موضحة الى ان هذا العفو هو الثاني خلال شهر، ذلك ان رئاسة الجمهورية قررت في وقت سابق إطلاق اثنين من المعتقلين التونسيين.

وذكرت صحيفة "الوطن" الى ان أوساط سياسية وقانونية عراقية، قد ابدت إمكانية إيقاف تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحق المدانين السعوديين، وذلك بتفعيل التحرك الدبلوماسي بين البلدين، والتوصل إلى اتفاق سياسي لتخفيف الأحكام، رغم عدم وجود اتفاقية بين الطرفين بخصوص تبادل المعتقلين والمحكومين.

من جهتها، اشارت صحيفة "الرأي" الكويتية الى ترقب طيّف سياسي عراقي واسع العودة الميمونة لرئيس بلادهم جلال طالباني سالماً معافى من رحلته العلاجية في المانيا، في وقت تواترت أخيراً أحاديث تُفيد بحدوث تدهور مفاجئ في صحة طالباني قد يمنعه من تأدية واجباته الرسمية ومهامه الاعتبارية. حال الترقّب هذا الذي رافقه تهليل منقطع النظير، لم يقتصر (كما تقول الصحيفة الكويتية) على أعضاء البيت الكردي، بل زغردت به ترحيباً السنة نواب ينتمون الى كتل برلمانية مختلفة، تعويلا منهم على جهود الرجل الشخصية وما يمتلكه من حنكة سياسية مشهودا له بها، لحلحلة خلافات نشبت بين الفرقاء إبان فترات سابقة. وترى الصحيفة ان شيوع أنباء داخل الأوساط المحلية، عن سوء حال طالباني وما يضاهيها من ترجيحات تشير إلى تكلّيفه شخصية سياسية أخرى لقيادة القمة الزعاماتية المرتقبة، أدى إلى تقليل حظوظ تفكيك الأزمة السياسية المستحكمة في البلاد. وتخلص الصحيفة الى ان كُثرة الرحلات العلاجية التي رقد فيها رجل العراق الأول داخل مصحات طبية في الولايات المتحدة الأميركية والمانيا والأردن لأسباب مرضية مختلفة، هي من دفعت مروجي مثل هكذا أنباء الى مواصلة الحديث عن قضية كانت تعتبر سابقا من الممنوعات.

XS
SM
MD
LG