روابط للدخول

التحالف الوطني ينفي ترشيح أسماء لوزارة الداخلية


إجتماع لأعضاء في التحالف الوطني العراقي

إجتماع لأعضاء في التحالف الوطني العراقي

نفى التحالف الوطني الانباء التي تحدثت عن ترشيحه عدداً من الاسماء لشغل منصب وزير الداخلية في الحكومة الحالية، متوقعاً في الوقت نفسه ان يحسم ملف الوزارات الامنية بشكل كامل خلال الأيام العشرة المقبلة.
وكان التحالف الوطني اعلن منتصف الشهر الماضي عن تشكيل لجنة منبثقة عن لجنة الاصلاح السياسي تضم النواب عمار طعمه وعباس البياتي وقاسم الاعرجي تكون مهمتها التوافق على مرشح التحالف الوطني لشغل منصب وزير الداخلية.

ومن بين الاسماء التي تم تداولها في وسائل اعلام محلية مؤخرا لشغل منصب وزير الداخلية الوكيل الاقدم للوزارة عدنان الاسدي، وقائد الشرطة الوطنية حسين العوادي، والعسكري السابق توفيق الياسري، وابراهيم اللامي.
وقال عضو اللجنة النائب قاسم الاعرجي ان التحالف لم يناقش لغاية الآن اي اسماء لشغل منصبي وزيري الداخلية والدفاع، معرباً عن أمله في ان تسرع القوى السياسية في تقديم مرشحيها لمناقشتها تمهيدا لعرضها على البرلمان.

من جهته قال النائب عن ائتلاف العراقية نبيل حربو ان رئيس الوزراء نوري المالكي طلب في اللقاء الاخير الذي جمعه برئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ان تقدم "العراقية" اسماءاً جديدة لتولي منصب وزير الدفاع، مشيرا الى ان "العراقية" قدمت لرئيس الوزراء ثلاثة اسماء جديدة كي يتم اختيار واحد منها.
وكشف حربو في حديث لاذاعة العراق الحر ان من الاسماء الثلاثة الجديدة اسم الوزير السابق صلاح مزاحم الجبوري، لكنه رفض الكشف عن الاسمين الاخرين، مضيفاً ان ابرز الاسماء المرشحة في الفترات السابقة هم كل من فلاح النقيب وسالم دلي وخالد العبيدي.

الى ذلك رجّح المحلل السياسي واثق الهاشمي ان يتم الاتفاق على مرشح وزارة الدفاع من دون اية مشاكل او عراقيل، الا انه لفت الى ان الخلافات والمنافسة داخل التحالف الوطني قد يعرقل التوصل الى اتفاق حول مرشح وزارة الداخلية.

XS
SM
MD
LG