روابط للدخول

قال مستشار محافظ البصرة للشؤون الامنية العميد جبار الحمداني ان الاجهزة الامنية في محافظة البصرة القت القبض على احد المتورطين بتجارة السلاح وتهريبه، مشيراً الى ان المعتقل اعترف بتهريبه الاسلحة الى سوريا، بعد أن تم ضبط عدد من الاسلحة المتوسطة بحوزته.
واضاف الحمداني ان الاجهزة الامنية ستقوم بعمليات تفتيش في المناطق التي حددت من خلال العمل الاستخباري، مبيناً ان المتاجرين بالسلاح يستخدمون طرقاً مختلفة لتهريبها من البصرة، ويستخدمون أماكن بعيدة عن انظار الاجهزة الامنية، مشيراً الى ان ذلك لم يمنع من القاء القبض عليهم واحالتهم الى القضاء.

من جهته قلل قائد شرطة البصرة اللواء فيصل العبادي من الانباء التي ترددت عن تجارة وتهريب السلاح، دون ان ينفي حصولها بشكل بسيط، مبيناً ان ما موجود على ارض الواقع يختلف كثيراً عما ينشر في الاعلام، وهو قليل جداً بسبب العمليات الاستباقية التي تقوم بها القوات الامنية بين حين وآخر.
واضاف العبادي ان ما يقال عن تهريب للسلاح من محافظة البصرة مخالف للواقع، لافتاً الى ان هناك سيطرات قوية ومتماسكة تحول دون تهريب اي قطعة سلاح من المحافظة.

الى ذلك اشار مواطنون تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر الى خطورة ظاهرة بيع السلاح وتهريبه، واكدوا ان هناك جهات ودولاً تقف وراء هذا العمل، ودعوا الحكومة الى اتخاذ مزيد من التدابير، وبينوا ان ارتفاع اسعار الاسلحة دفع كثيرين الى العمل في هذه التجارة، إذ وصل سعر بندقية "كلاشنكوف" الى مليون ونصف المليون دينار عراقي، فيما كان لا يتجاوز 200 ألف دينار، ووصل سعر الـ"بي كي سي" الى ستة ملايين دينار بعدما كان لا يتجاوز المليون دينار.

XS
SM
MD
LG