روابط للدخول

أوباما: لدى العراق اليوم فرصة لتشكيل مصيره


زارَ الرئيس باراك اوباما الجمعة قاعدة فورت بليس في تكساس التي أعلن منها انتهاء المهمة القتالية الأميركية في العراق قبل عامين. وقال في كلمة أمام خمسة آلاف جندي "ننهي عقداً من الحرب وندمّر شبكات إرهابية هاجمتنا واستعدنا زعامة الولايات المتحدة. كرئيس أصرّ على أن تكون الولايات المتحدة في خدمتكم وخدمة أسركم مقابل ما قدمتم لنا من خدمات."
وفي إشارته إلى انتهاء المهمة القتالية في العراق في 31 آب 2010، خاطَب أوباما الجنود قائلاً:
"لقد غادَرتُم العراق بشرف بعد إنجازكم المهمة ورؤوسكم مرفوعة. وبعد تسع سنوات انتهت حربنا في العراق. واليوم، لدى العراق فرصة لتشكيل مصيره الخاص. لا توجد قوات أميركية تقاتل وتموت في العراق. وفي هذه المناسبة السنوية نُكرّم ذكرى جميع الذين ضحوا بأرواحهم هناك، نحو 4500 من الوطنيين الأميركيين بينهم 198 من أبطال كتيبة الدروع الأولى بقاعدة فورت بليس. ونحن نحيي جميع الذين خدموا هناك."
وفي حديثه عن محاربة الإرهاب، قال الرئيس الأميركي:
"مع حلفائنا وشركائنا، قضينا على عدد من كبار إرهابيي القاعدة أكثر من أي فترة منذ هجمات الحادي عشر من أيلول. وبفضل شجاعة قواتنا فإن تنظيم القاعدة على الطريق نحو الهزيمة، وسوف لن يهدد بن لادن الولايات المتحدة الأميركية أبداً مرةً أخرى."
أوباما أكد أيضاً بعد اجتماعه مع أُسر عسكريين هدفه بإنهاء الحرب في أفغانستان بحلول نهاية عام 2014.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG