روابط للدخول

فنانات في السماوة يتحدثن بلغة اللون عن واقع المرأة


جانب من معرض فنانان السماوة

جانب من معرض فنانان السماوة

يقام في حديقة الوردة في السماوة حاليا معرض تشكيلي لإثنتى عشرة فنانة من محافظة المثنى.
وتظهر الاعمال المعروضة إمكانات متباينة وواعدة لفنانات تحدثن بلغة اللون عن مواضيع بالغة الأهمية تتعلق بواقع المرأة وأحلامها.

الفنانة إبتهال رشيد قالت في تصريحها لاذاعة العراق الحر انها تشارك في المعرض بقصد إظهار دور المرأة في السماوة، وتوكيد "أن الأنوثة ذروة الجمال، وأن الفن التشكيلي جمال يسبح في هذه الذروة. وأن الاحساس الاجمل هو عندما يكون الإنسان كما يريد بلا قيود".

وعن المعرض، وما كانت تسعى إليه الفنانات المشاركات، قالت الفنانة زينب الزيادي "حاولنا إيصال رسالة للرجل مفادها أن المراة قادرة على الوقوف الى جانبه، وذلك من خلال الفن، الذي يعتبر رسالة السلام والمحبة والعطاء".

ودعت الزيادي المسؤولين الى مساندة ودعم الفنان "من خلال رعاية نقابة الفنانين في المحافظة، التي يرثى لحالها، وكذلك إنشاء قاعات فنية لإقامة مثل هذه المعارض".

محافظ المثنى إبراهيم الميالي تطرق في كلمته اثناء مراسم افتتاح المعرض الى دور المرأة في صناعة الحياة، مؤكداً "أن الأديب والفنان إبن بيئته، وهذا ما نراه في الأعمال المعروضة التي تعبر عن البيئة الحقيقية للمجتمع العراقي".

الشاعر عامر موسى الشيخ تحدث لاذاعة العراق الحر إنطباعاته حول ما شاهده من أعمال لفنانات المحافظة، موضحا "أن المرأة السماوية قالت ومن خلال هذا المعرض بأني فوق الأعراف، وفوق التقاليد، وفوق تابو الممنوعات. لقد قالت المرأة اليوم كلمتها من خلال التجمع، من خلال اللوحة، من خلال الحضور. لقد وقفت المرأة أمام اللوحة لتقول رأيها بكل صراحة ووضوح أمام السياسي، وأمام المواطن، وأمام المثقف، وأمام أي شخص يتلقى هذه الأشياء".

XS
SM
MD
LG