روابط للدخول

"هوال" الكردية: حارث الضاري وراء تشكيل "جيش العراق الحر"


قالت صحيفة هوال انه يجري حاليا تشكيل "جيش العراق الحر" في المناطق المتنازع عليها من اجل دعم المحور التركي الخليجي.

واضافت الصحيفة ان معلومات حصلت عليها تشير الى ان حارث الضاري هو الذي يقود عملية تشكيل هذا الجيش، وان اشخاصا من اتباعه يقومون بحملة من اجل تسجيل اسماء متطوعين للانتماء الى هذا الجيش في المناطق المتنازع عليها.

الى ذلك نفت الاجهزة الامنية العراقية وجود مثل هذا الجيش، لكن مصادر الصحيفة اشارت الى ان هذا الجيش جرى تشكيله في الموصل والانبار ومنها امتد الى مناطق في كركوك وتكريت وديالى. واضافت المصادر ان هذا الجيش يتولى محاربة النفوذ الايراني، ومنع تسلل الميليشيات الشيعية الى سورية.

وفي خبر آخر للصحيفة ان عبد الامير الزيدي القائد السابق للفرقة 12 للجيش العراقي المرابطة في كركوك قد عين قائدا لقيادة عمليات دجلة، التي تتولى الاشراف على مناطق حمرين بين ديالى وكركوك.
واضافت الصحيفة ان معلوماتها تشير الى ان الزيدي باشر عمله الخميس (30آب) بعد صدور أمر تعيينه.

وذكرت هوال ان عددا من كبار ضباط الاجهزة الامنية والمخابراتية العراقية السابقة شكلت مجموعة ارهابية لتنفيذ عمليات نوعية.

واضافت الصحيفة ان هذه المجموعة مسؤولة عن التفجيرات التي سبقت عيد الفطر في كركوك، والتي كان هدفها تحرير قيادات ارهابية من السجن واغتيال محافظ كركوك. ونقلت الصحيفة عن مصادر امنية قولها ان محاولة تحرير القياديين قد فشلت وكذلك فشلت محاولة اغتيال المحافظ.

صحيفة هولير كتبت ان رئاسة اقليم كردستان اكدت ان البرلمان الكردستاني هو الذي سيقرر ما يختص بدستور الاقليم وليس رئاسة الاقليم.

ونقلت الصحيفة عن رئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين قوله ان القرار الاخير هو للبرلمان في ما يخص بمسودة دستور الاقليم، التي ستحال اليه ليتخذ قراره.
واضاف ان هناك مقترح باعادة مسودة الدستور مرة اخرى الى البرلمان لمناقشتها وتعديل عدد من موادها.

وكانت احزاب كردية معارضة طالبت باعادة الدستور الى البرلمان وتعديله بعد ان كان قد اقر عام 2009.

XS
SM
MD
LG