روابط للدخول

رحيل الفنان فاضل جاسم بعد معاناة مريرة من الفاقة والمرض


بعد معاناة مريرة من الفاقة والمرض رحل عن عالمنا الفنان الكوميدي فاضل جاسم مخلفا تراثا فنيا كبيرا في المسرح الشعبي، وايضا الما وحسرة لدى الجميع من الاهمال الذي يعانيها المبدعون العراقيون والذي لا يتذكره احد الا عند رحيل احدهم تحت ضغط الفقر الذي يحول ان تلقي ذلك المبدع ما يستحق من رعاية وعلاج.

يعد الفنان الراحل احد مؤسسي الفرقة القومية للتمثيل،حيث بدأ نشاطه الفني عا 1964 كما يوضح رفيق رحلته الفنية الطويلة الفنان الرائد قاسم صبحي.

وقدم الفنان فاضل جاسم الذي عرف عند الجمهور العراقي باسم "ابو جوقي" العديد من الاعمال مسرحية التي مازالت عالقة في ذاكرة الناس سواء مع الفرقة القومية للتمثيل او مع فرقة 14 تموز مثل مسرحيات الدبخانة، وجفجير البلد، اللي يعوفه الحرامي، جزة وخروف، ومقامات ابو سمرة وغيرها. كذلك قدم العشرات من الاعمال التلفزيونية التي يقول الصحافي عبدالجبار العتابي ان الناس عشقوها وشكلت حضورا متميزا لديهم بسبب صدقها وبساطتها.

يقول العتابي ان الفاقة اضطرت جاسم الى العودة للعمل الفني العام الماضي رغم اصابته بالعمى.
وقد سلط رحيل الفنان فاضل جاسم الضوء على قضية قديمة جديدة وهي الاهمال الذي يعانيه الفنانون العراقيون.

الى ذلك قال الفنان قاسم صبحي ان الوسط الفني كان مقصرا قبل الجهات الرسمية في التعامل مع محنة الفنان الراحل.

من جانب اخر دعا الفنان حسين علي هارف الى وضع حد لحالة الاهمال التي يعانيها الفنانون العراقيون، إذ ان هناك اليوم الكثير من الفنانين الذين يعيشون اوضاعا صحية ومادية مزرية.

عدم الاهتمام بحال الفنانين والمثقفين اصبح علامة فارقة لهذه المرحلة وبات بحاجة الى وقفة جادة من الحكومة والوسط الفني لكي لا ينضم المزيد من المبدعين الى قائمة ضحايا الفاقة والاهمال.

XS
SM
MD
LG