روابط للدخول

مهرجان لالش الثقافي والتعريف بالديانة الأيزيدية


جانب من المشاركين في مهرجان لالش الثقافي

جانب من المشاركين في مهرجان لالش الثقافي

بمشاركة عدد كبير من الكتاب والمثقفين الايزيديين والكرد نظم مركز لالش الثقافي المهرجان الايزيدي السنوي في دهوك.

سعيد سلو عضو اللجنة العليا المنظمة للمهرجان قال "العديد من الشخصيات من اقليم كردستان وعموم العراق وكذلك من اوربا تشارك في هذا المهرجان الذي نحاول عبره التطرق الى الكثير من المواضيع التي تهم المجتمع الأيزيدي في العراق مثل قضية المناطق المتنازع عليها، والمرأة الأيزيدية، والديانة الأيزيدية ومواضيع فكرية اخرى".

الكاتب الكردي ازاد دارتاش المدير العام في وزارة الثقافة في حكومة اقليم كردستان قال"ان مثل هذه المهرجانات التي ينظمها مركز لالش تساهم الى درجة كبيرة في تعريف الآخر المسلم بالديانة الأيزيدية، التي تعرضت مثل الكثير من الديانات الى التشويه، خلال الفترات السابقة، لكن هذا المركز استطاع وبأساليب علمية تخليص هذه الديانة من التشويه الذي تعرضت اليه".

عضوة مجلس محافظة نينوى نديمة كجان التي حضرت جانبا من هذا المهرجان اشارت الى "ضرورة اقامة مثل هذه المهرجانات الخاصة بالاقليات الدينية وخاصة في ظل الظروف التي يمر بها العراق حاليا، إذ انها تعرف المقابل بالديانة الأيزيدية، وبعادات الأيزيديبن خاصة وان الديانة الايزيدية تعد من اقدم الديانات الرئيسية في العراق، ويتجاوز عدد معتنقيها الـ600 الف شخص".

واوضحت كجان ان ما ميز هذا المهرجان هو العدد الكبير من المحاضرات المتنوعة التي تناولت جوانب فنية وثقافية وادبية وفكرية مختلفة.

وقد شارك في المهرجان العديد من الكتاب والمثقفين ومنهم الكاتب الأيزيدي السوري كوني رش الذي القى محاضرة عن الايزديين في سوريا، موضحا "ان عدد الايزيديين في سوريا حسب الأحصائيات التي قمت بها على الصعيد الشخصي حوالي 50 الف ايزيدي يعيشون في كل من الحسكة وقامشلي وعامودا وغيرها من المناطق ولديهم مشاكل كثيرة شان ويعانون من أضطهاد النظام السوري".

يذكر ان مهرجان لالش يخصص سنويا جائزة تقديرية تمنح لشخصية مثقفة مهمة ومنحت جائزة هذا العام الى الدكتور عصمت محمد خالد وزير التربية في حكومة اقليم كردستان العراق تقديرا للجهود التي بذلها من اجل قبول الطلبة الأيزيديين في جامعات ومعاهد الاقليم خلال الأعوام المنصرمة.

XS
SM
MD
LG