روابط للدخول

"ميديا" الكردية: الإقليم لن يقف مكتوف الايدي اذا قطعت ميزانيته


ذكرت صحيفة "ئاوينه" الاسبوعية المستقلة ان كوسرت رسول علي نائب رئيس اقليم كردستان اعرب عن اعتقاده بان تشكيل مجلس الامن الوطني لاقليم كردستان جرى الاستعجال فيه، وان قانونه عليه الكثير من الانتقادات والمآخذ التي يعتبر بعضها صحيحاً. واضاف رسول ان الاتفاق الاستراتيجي بين حزبه والحزب الديمقراطي الكردستاني كان له الفضل في انهاء الحرب الداخلية في الاقليم، وتقريب القوى السياسية من بعضها البعض، ووضع اسس مستقبل اقليم كردستان، لكنه اضاف ان الاتفاق كان منسجماً مع الوضع السياسي والاقتصادي والثقافي في تلك الفترة، وان السنوات التي مضت على تطبيقه جعلت من الضروري اعادة النظرفيه.

وتقول صحيفة "باس" ان تعويض مقرات الاتحاد الاسلامي وحركة التغيير في دهوك واربيل ادى الى خلاف بين الحزبين، حيث استلم الاتحاد الاسلامي اربعة مليارات دينارعن مقراته في المحافظتين، بينما استلمت الحركة 500 مليون دينار عن مقرها الرئيس في اربيل. ونقلت الصحيفة عن كاردو محمد رئيس كتلة الحركة في البرلمان الكردستاني قوله انه كان ينبغي ان تحسم الحكومة هذه المسألة في المحاكم، وتدفع التعويضات بحسب ما تقرره تلك المحاكم. فيما قال سمير سليم عضو البرلمان عن الاتحاد الاسلامي ان من الطبيعي ان يستلم حزبه هذه التعويضات متسائلاً عن سبب استلام حركة التغيير تعويضاتها دون ان تنتظر قرار المحكمة.

وفي موضوع آخر تقول الصحيفة ان البرلمان الكردستاني سينظر في اول جلسة له بعد انتهاء عطلته في مشروع قانون تعديل قانون تقاعد قوى الامن الداخلي لسنة 2011 حيث ان المشروع المعدل سيصرف نسبة 80% من رواتب ومخصصات الشرطة والاسايش الحالية كراتب تقاعدي للافراد المستحقين ذلك ما سيؤدي حسب الصحيفة الى تقاعد الالاف من منتسبي الشرطة والاسايش. ونقلت الصحيفة عن نريمان عبد الله عضو البرلمان وعضو لجنة الداخلية فيه قوله ان قانون 2011 قد دخل حيز التنفيذ.

صحيفة "ميديا" ابرزت ان اقليم كردستان سوف لن يقف مكتوف الايدي اذا ما قطعت ميزانيته من قبل الحكومة المركزية. ونقلت الصحيفة عن وزير المالية في الاقليم بايز طالباني قوله ان الميزانية التي تأتي الى الاقليم من بغداد تشكل 98% من موارد الاقليم الرئيسة، وان اقليم كردستان لا يستطيع العيش بهذه الموارد المحدودة. واضاف الوزير ان حكومة الاقليم لم تهمل المناطق المتنازع عليها حيث انها قامت في كركوك فقط باعادة احياء 55 قرية وسلمت كل مواطن فيها سبعة ملايين ونصف دينار.

وفي خبر اخر نقلت الصحيفة عن وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية في اقليم كردستان ئاسوس نجيب ان العمل جاري بقانون العفو العام الذي اصدره رئيس الاقليم. واضافت الوزيرة ان العفو قد شمل لحد الان 980 سجينا في عموم سجون الاقليم . من جهة اخرى ذكرت الوزيرة ان شبكة الحماية الاجتماعية التابعة للوزارة قد شمت لحد الان 120 الف من ذوي الاحتياجات الخاصة والمعوقين برواتبها الشهرية التي رفعتها الوزارة من 30 الف دينار الى 150 الف دينار وان هناك 60 الف عائلة فقيرة ستشمل بالرواتب ايضا.

XS
SM
MD
LG