روابط للدخول

جبهة التوافق ترشّح محافظاً جديداً لديالى


مجلس محافظة ديالى

مجلس محافظة ديالى

أعلنت جبهة التوافق والاصلاح في ديالى انها ستعرض اسم مرشحها لشغل منصب المحافظ (دون ان تفصح عن اسمه) على بقية الكتل، أملاً في حصولها على الضوء الاخضر قبل توجهها الى مجلس المحافظة للتصويت عليه، خلفاً للمحافظ الراحل هشام الحيالي الذي قضى نحبه في حادث مروري في 18 من الشهر الحالي، على الطريق الواصل مبين قضاء كلار ومحافظة السليمانية.

وقال القيادي في جبهة التوافق في ديالى، والمرشح الاوفر حظاً في الحصول على منصب المحافظ عمر عزيز ان كتلة التوافق اختارت اسم مرشح واحد من بين عدد من الاسماء بعد اجراء مفاضلة بين المتقدمين، لافتاً الى ان الايام القليلة الماضية شهدت تحركات ونقاشات بين الكتل السياسية في المحافظة لانجاح عملية اختيار المحافظ الجديد. واضاف عزيز ان هناك اجماعاً داخل مجلس المحافظة على ان منصب المحافظ هو من حصة التوافق حصراً، موضحاً ان التصويت على منصب المحافظ الجديد سيتم تحت قبة المجلس خلال الاسبوع الحالي.

وكانت المناصب في المحافظة ومجلسها قد تم توزيعها عقب انتخابات مجالس المحافظات في عام 2009، بعد ان تم تشكيل تحالف ثلاثي ضم جبهة التوافق والتحالف الكردستاني ومنظمة بدر. ويقول عضو المكتب السياسي لمنظمة بدر ونائب رئيس مجلس المحافظة صادق الحسيني ان هذا التحالف لا يزال قائماً بين المكونات الثلاثة، مطالباً كتلة التوافق بتقديم افضل الاسماء ليتم التصويت عليها وانتخاب المحافظ من بينها.

الى ذلك طالب مواطنون في ديالى بمنح المحافظ الجديد صلاحيات كافية بغية النهوض بالخدمات. ويقول المواطن علي سرحان ان اهم شيء يقدمه المحافظ الجديد للمحافظة هو توفير فرص العمل للعاطلين من الشباب والعمل على تحسين الوضع الامني، ويبيّن سعدون طه ان منصب المحافظ اضحى منصباً فخريا، وهو يفتقر الى الكثير من الصلاحيات، مطالباً بمنح الادارات المحلية مزيداً من الصلاحيات الامنية والادارية للنهوض بالواقع الامني والخدمي في المحافظة، وطالب المواطن طالب خلف المحافظ الجديد بالنزول الى الشارع والتعرف على معاناة المواطنين، ومحاسبة المقصرين من المقاولين واصحاب الشركات، أسوة بالمحافظ الراحل، فيما بيّن المواطن محمد خضير ان المحافظ الجديد سوف لن يغير من الواقع الخدمي والامني الا الشيء القليل، لعدم وجود صلاحيات كافية، بحسب رأيه.

XS
SM
MD
LG