روابط للدخول

الموسوي: العراق لم يستثمر الحد الأعلى للتعامل مع إيران


عملة إيرانية في محل لتصريف العملة بكربلاء

عملة إيرانية في محل لتصريف العملة بكربلاء

وصفت الحكومة العراقية المعلومات الواردة في رسالة رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الاميركي ايليانا روس، بغير الدقيقة.
وكانت روس اعربت عن قلقها في رسالة وجهتها الى وزيري الدفاع والخزانة في حكومة بلادها، تحذّر من التفاف ايران على العقوبات الدولية المفروضة عليها جراء استمرارها في برنامجها النووي، عبر اللجوء الى خدمات مالية في العراق.
ويقول علي الموسوي، المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي ان ان العراق لم يستثمر لغاية الان الحد الاعلى المسموح به للتعامل مع ايران.

وبحسب رسالة رئيس لحنة الشوؤن الخارجية بمجلس النواب الامريكي فان عدم تعاون العراق مع الولايات المتحدة لمواجهة التهديد الايراني ينبغي ان يؤدي لإعادة النظر في الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة، نظراً للتضحيات البشرية والمالية الاميركية التي قدمتها في العراق.

ويرى الكاتب والمحلل السياسي احسان الشمري ان الضغط الاميركي المتصاعد على الحكومة العراقية قد يؤدي في الجانب الاخر الى ان تستخدم ايران بعض ادواتها ما قد يحرج الحكومة العراقية ويؤثر سلباً على الاوضاع الامنية في البلاد.

ويعرب عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان عن إعتقاده بأن الضغط الاميركي يستهدف الموقف العراقي من سوريا، مشيراً الى ان جل ما سيبحثه نائب الرئيس الامريكي جو بايدن في زيارته المرتقبة لبغداد يتمثل في كيفية خلق موقف مغاير لموقف ايران من نظام بشار الاسد.

يذكر ان صحيفة نيويورك تايمز اشارت الى أن العراق يساعد إيران في التملّص من العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها منذ الاول من تموز الماضي بسبب برنامجها النووي، في وقت يتغاضى بعض مسؤولي الحكومة العراقية عن التجارة مع إيران، ما يوفر لطهران تدفقا مستمرا من النقد.

XS
SM
MD
LG