روابط للدخول

"شعور لا يوصف وانا بين أخواتي وصديقاتي من العرائس ونحن نشارك في العرس الجماعي الذي اقيم في محافظة دهوك"..
بهذه الكلمات تحدثت العروسة وفاء عن الحفل الذي اقامته منظمة (مند) للمساواة بالتعاون مع منظمة (ألند) لدمقرطة الشباب، والذي يعد اضخم زفاف جماعي تشهده محافظة دهوك في تاريخها، حيث اجتمع مئة زوج من العرسان ساروا بشكل طابور طويل وسط عدد كبير من المواطنين في حدائق (بانوراما ازادي)، ونظمت لهم حفلة احياها فنانون ومطربون شعبيون في المحافظة.

ويقول هيرش رشيد مدير منظمة (مند) للمساواة انهم بدأوا استعداداتهم لتنظيم العرس الجماعي منذ اكثر من ثلاثة اشهر، موضحاً في حديث لاذاعة العراق الحر:
"ساهمت جهات عديدة في تنفيذ هذا العرس الجماعي الذي يشبه الكرنفال، ابرزها حكومة اقليم كردستان وعدد من الشركات الأهلية وعدد من الخيرين في محافظة دهوك، وبالإضافة الى تنظيم الحفل، قمنا بشراء الأثاث المنزلي لهؤلاء العرسان والاجهزة الكهربائية مثل التلفزيون والثلاجة والمبردات، وحجزنا لهم ليلة في فنادق من الدرجة الأولى في دهوك".

شرمين رشيد احدى العرائس من الموصل، قالت:
"نشكر الجهات المنظمة لهذا العرس الجماعي، وحقيقة نحن سعداء ولم نكن نتوقع ان تجري الأمور بهذا النسق الجميل، ونتمنى ان تتكرر هذه التجربة في السنوات المقبلة، وتصبح من المشاريع الحكومية لأنها تساهم في حل بعض مشاكل الشباب".

محمد بركات، احد العرسان الذين كانوا ضمن المائة عريس، قال:
"انها تجربة ناجحة بنظري، ويا حبذا لو يتم تكرارها في بقية المحافظات العراقية وخاصة محافظات اقليم كردستان التي تتمتع بالاستقرار والأمن، وخاصة ان هذه المناسبة صادفت اليوم الذي شن فيه حملات الأنفال على منطقة بادينان من قبل النظام البعثي البائد".

شيلان ادريس عروسة قدمت من اربيل قالت:
" كنت قررت مع عريسي ان نقوم بالاحتفال بعرسنا بشكل تقليدي وبدون اي حفلة او دبكة، لكن عندما سمعنا بهذا المشروع قدمنا اليه، واجده شيئا جميلا وقد استمتعت بهذا العدد الكبير من العرائس من حولي وفي يوم عرسي".

XS
SM
MD
LG