روابط للدخول

"المدى" البغدادية: خمسة ملايين طفل يتيم في العراق


في سياق الحديث عن عودة الحركة الى العلاقات العراقية الاميركية، تنشر صحيفة "العالم" معلومات منسوبة الى مصادر، وصفتها بالمطلعة، حول عزم مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى بيث جونز القيام بزيارة الى بغداد مطلع الأسبوع المقبل لمناقشة ملفي ايران وسورية مع عدد من المسؤولين العراقيين، في مقدمتهم رئيس الحكومة نوري المالكي.

امنياً، تنقل جريدة "الصباح" عن الناطق باسم وزارة الدفاع وقيادة عمليات بغداد العقيد ضياء الوكيل تأكيده ان "الضربات الاستباقية التي وجهتها أجهزة الأمن لأوكار الارهاب، وكذلك اتباع أسلوب القيادة الميدانية في ادارة العملية الأمنية أسهمت في نجاح خطط عيد الفطر"، ويلفت الوكيل في حديثه للصحيفة الى ان الاجراءات الامنية خلال العيد جاءت تنفيذاً لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي، التي نصت على نزول القادة الامنيين والضباط على رأس قطعاتهم وبين جنودهم في الشارع.
من جهة أخرى تعرض الصحيفة ايضاً خبراً عن حدوث ارباك في عمل الخطوط الجوية العراقية بسبب ازدياد حركة سفر العراقيين الى بعض الدول. وتوضح الصحيفة ان مسافرين عراقيين في لبنان والاردن وتركيا وسوريا بيّنوا في اتصالات هاتفية مع الصحيفة حدوث زخم كبير على مكاتب الخطوط الجوية العراقية في تلك البلدان، ما أدى الى تأخر عودتهم وبقائهم في المطارات، محملين وزارة النقل مسؤولية هذا الارباك.

وتتناول صحيفة "المدى" إعلان وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ان عدد الأيتام في العراق بلغ نحو خمسة ملايين طفل، 16% منهم تيتموا جراء اعمال العنف التي شهدتها السنوات الماضية. وتقول الصحيفة انه ورغم وجود العشرات من المنظمات المعنية بالأرامل والأيتام الا انها لم تستطع اداء مهماتها بسبب انعدام التمويل، وتنقل الصحيفة عن احدى الناشطات في مجال حقوق الانسان قولها إن اغلب المنظمات مرتبطة بأحزاب، وان عملها الانساني في اغلبه ياخذ الطابع السياسي، وان الجمعيات الخيرية تعمل في غياب تشريعات تنظم عملها بخصوص رعاية الايتام والارامل، وبما ينسجم مع اعدادهم التي تجاوزت الملايين.

XS
SM
MD
LG