روابط للدخول

مؤسسات اعلامية كردية تطالب باطلاق سراح الصحفي كارزان كريم


دانت مؤسسات اعلامية كردية في اوربا ومنظمات مدافعة عن حقوق الصحفيين، استمرار اعتقال الصحفي كارزان كريم.

وكانت قوى الامن الداخلي (اسايش) في إقليم كردستان أصدرت توضيحاً قبل فترة حول القائها القبض على كارزان كريم قبل حوالي ثمانية اشهر، على خلفية تهم تتعلق بالارهاب وفق المادة 21 من قانون مكافحة الإرهاب في الاقليم.

والتهمة الموجهة الى الصحفي كارزان كريم هي نشره تقارير باسماء مستعارة في مواقع الكترونية كردية حول وجود حالات من الفساد الاداري في مطار اربيل الدولي.

وكانت محكمة أربيل الثانية قررت تأجيل الجلسة الأولى لمحاكمة كارزان كريم التي عقدت في السابع من شهر اب الجاري الى التاسع من ايلول المقبل، نظرا لعدم حضور ممثل عن مطار أربيل و(آسايش) أربيل الجلسة.

وجاء في بيان مؤسسات اعلامية كردية تلقت اذاعة العراق الحر نسخة منه: نطالب باطلاق سراح الصحفي كارزان كريم ورد الاعتبار اليه وتعويضه ماديا ومعنويا واجراء تحقيق موثوق حول تعرضه للتعذيب، واتخاذ الاجراءات القانونية ضد المسؤولين عن تعذيبه. كما طالب البيان باجراء محاكمة علنية له وفق معايير حقوق الانسان.

الى ذلك قال رحمان غريب منسق مركز مترو للدفاع عن الحريات الصحفية في اقليم كردستان العراق، ان المركز طالب حكومة الاقليم بمحاكمة الصحفي كارزان كريم وفق قانون العمل الصحفي في الاقليم واضاف في تصريحه لاذاعة العراق الحر: في مركز ميترو اصدرنا بيانا قبل فترة طالبنا فيه حكومة الاقليم اجراء محاكمة كارزان كريم بشكل علني وان يحاكم حسب قانون العمل الصحفي. في حين تعتبر (اسايش) ان الصحفي كارزان كريم احد منتسبيها، وانه سيمثل امام المحكمة بصفته منتسبا لاسايش وليس صحفيا.

وجاء في التوضيح الذي اصدرته اسايش: كارزان كريم هو أحد منتسبي آسايش بدرجة مفوض يعمل في قسم الـ (VIP) في مطار اربيل الدولي، ويمثل امام المحكمة بصفته منتسب لآسايش وليس صحفياً. وأن كل التحقيقات جاءت من هذا المنطلق، لذا نطلب من جميع المنظمات والصحفيين أن يضعوا هذه الحقيقة بنظر الاعتبار وعدم تظليل الحقائق امام المواطنين.

وجاء في التوضيخ ايضا: بحسب تعليمات مؤسسة الاسايش في اقليم كردستان كباقي المؤسسات الامنية العالمية، فإن منتسبي هذه المؤسسة يجب ان يكونوا ملتزمين بهذه التعليمات السرية من اجل الحفاظ على امن المواطنين ومؤسسات الدولة، واي مشكلة في اطار مؤسساتهم يجب رفعها وحسب التسلسل الوظيفي الى المسؤول وكذلك يجب الابتعاد عن أي سلوك سري يبعث الشك في هذه المؤسسات.

واوضح الصحفي شوان صديق في حديثه لاذاعة العراق الحر: يجب حسم مسألة هل ان الموظف الحكومي او عضو البرلمان يستطيع ممارسة العمل الصحفي؟ وان الصحفي هل يستطيع ممارسة عمل عسكري؟ وهذا مهم ويجب العمل على هذه النقاط مستقبلا لانه لايمكن لشخص يعمل في مؤسسة امنية، ان يمارس العمل الصحفي.

وكان نيجيرفان البارزاني رئيس حكومة اقليم كردستان تعهد خلال مؤتمر صحفي عقده اواسط الشهر الجاري في اربيل تأمين محاكمة عادلة لكارزان كريم وقال: "اريد ان اطمئنكم بان الحكومة ستهيء محاكمة مدنية عادلة له".

XS
SM
MD
LG