روابط للدخول

شكاوى من تزايد حالات التحرش الجنسي في بغداد


تتوجه خلال العيد مئات الأسر الى المتنزهات الرئيسية في بغداد، بحثا عن فسحة راحة بعد شهر رمضان، إلاّ ان معظم هذه الأسر شكت من انها ما ان دخلت المتنزهات حتى غادرتها سريعا لا لخرق أمني، او عدم وجود وسائل الراحة، بل بسبب ظاهرة قديمة جديدة اتسعت بشكل كبير خلال العييد ولم تسلم منها اي أسرة، ما دفعها الى مغادرة المكان وحرمانها من متعتها، كما تقول السيدة ام اسراء.

اما الفتاة اسراء التي كانت ترافق والدتها فقالت لاذاعة العراق الحر انها تعرض للتحرش اكثر من مرة بل حتى اثناء فترة الغداء لم تسلم من عمليات التحرش.

وترى الباحثة الاجتماعية الدكتورة نهى درويش ان السبب وراء ظاهرة التحرش الجنسي هو الكبت نتيجة الفصل بين الجنسين، معربة عن خشيتها من ان تتحول هذه الظاهرة الى الاغتصاب خصوصا في ظل غياب الرادع.

واكدت درويش بالرغم من ان هذه الظاهرة ليست جديدة، لكن غياب دور رجال الدين، والمؤسسة التربوية، وغياب دور منظمات المجتمع المدني وانشغال كل تلك الجهات بالمسائل الطائفية زاد من تفاقم هذه الظاهرة، على حد وصفها.

عدد من الفتيات التقتهن اذاعة العراق الحر اكدن تعرضن للتحرش على يد بعض رجال الامن، الذين من المفترض ان يقوموا بردع الشباب المتحرش، ما زاد الطين بله، فاصبح كل من الشباب وبعض عناصر الامن او الشرطة من المتحرشين.

ودعت وزارة الداخلية العراقية على لسان مدير العلاقات والاعلام فيها ابراهيم العبادي الفتيات اللواتي تعرضن للتحرش على يدي رجال الامن تقديم شكوى بذلك من اجل محاسبة المتورط منهم.

واوضح العبادي ان جميع تشكيلات الوزارة اليوم تكثف وجودها من اجل الامن العام، اما مسالة منع الشباب من التعرض للفتيات او التحرش بهن فهي مسالة اخلاقية، ليست من اختصاص تشكيلات الوزارة، لأنها حتى الان لم تشكل قسما خاصا بالاداب، حسب تعبيره .

XS
SM
MD
LG