روابط للدخول

منظمات حقوقية تقول ان وفاة زيناوي فرصة للتغيير في اثيوبيا


توفي ليل الاثنين على الثلاثاء رئيس الوزراء الاثيوبي ملس زيناوي اثناء تلقيه العلاج من مرض لم يُكشف عنه.
وكان الغرب يعتبر زيناوي سدا بوجه التطرف الاسلامي. كما ان ملس الذي توفي عن سبعة وخمسين عاما كان حليف واشنطن وارسل قواته الى الصومال مرتين للمساعدة في اخماد حركات تمرد هناك. وسرت تكهنات بأنه مصاب بمرض خطير بعد تغيبه عن القمة الافريقية التي عُقدت في اديس ابابا الشهر الماضي.
منظمات حقوقية اعلنت اليوم الثلاثاء ان وفاة زيناوي يتيح فرصة جديدة للتغيير. وقالت كلير بستن الباحثة المختصة باثيوبيا في منظمة العفو الدولية لوكالة فرانس برس ان 21 عاما من حكم زيناوي كانت تتسم بالقمع المتزايد والانتهاكات الواسعة لحقوق الانسان.
XS
SM
MD
LG