روابط للدخول

بوادر تقارب بين "الاتحاد الوطني" و "التغيير"


عضوة البرلمان الكردستاني كشه دارا الحفيد

عضوة البرلمان الكردستاني كشه دارا الحفيد

قالت عضوة البرلمان الكردستاني عن حزب الاتحاد الوطني كشه دارا الحفيد ان التقارب بين حزبها وحركة التغيير أمر طبيعي وينبغي ألا يُقلق الاحزاب الكردية الاخرى.
واشارت حفيد في حديث لاذاعة العراق الحر ان الاتحاد الوطني والتغيير لهما تاريخ مشترك ونفوذ اكبر في المناطق التي يتواجدان فيها ومن الطبيعي ان تكون اهدافهما مشتركة، واضافت:
"اعتقد ان تقارب الاتحاد الوطني وحركة التغيير امر ضروري في مناطق نفوذهما، لان هذا سيصب في خدمة المواطنين في هذه المناطق، ويجب ألا تعتبر الاحزاب الاخرى هذا التقارب على انه تحالف ضدها لان دنيا السياسة بهذا الشكل، واحد زائد واحد ليس بالضرورة ان يساوي اثنين على الدوام، آديولوجية وتفكير الاحزاب تتغير بحسب المتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في اية منطقة. والاتحاد والتغيير لهما قواعد وافكار مشتركة وتقاربهما امر طبيعي".

من جهته قال لطيف مصطفى عضو مجلس النواب عن حركة التغيير في حديث لاذاعة العراق الحر ان التهدئة وتلطيف الاجواء بين الاحزاب امر ضروري شرط ألا تؤثر على مبادئ الحركة واستراتيجيتها، مشيراً الى ان حركة التغيير تُتهم بين الحين والاخر بانها تعمل لصالح احد الاطراف ضد الطرف الاخر لمكاسب حزبية وسياسية، وأكد الى ان هذا الأمر غير صحيح.

الى ذلك بيّن الصحفي عدنان سعيد ان جميع الاحزاب لها الحق في ان تمارس سياستها الخاصة للحصول على مكاسب سياسية، ولكن يجب ان تراعي في ذلك المصلحة القومية للشعب الكردي.

وكانت الانتخاب الداخلية لحركة التغيير لاختيار اعضاء الهيئات الادارية للحلقات التنظيمية في محافظة السليمانية واقضيتها ونواحيها لاقت انتقادات كثيرة من اعضاء الحركة واستقالة بعضهم عقب فوز اشخاص كان اغلبهم اعضاء في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني.

XS
SM
MD
LG