روابط للدخول

الكوت: مواطنون حملوا الاجهزة الامنية مسؤولية الخروقات


ساحة افلعامل في الكوت بعد التفجير

ساحة افلعامل في الكوت بعد التفجير

رغم الاجراءات الامنية المكثفة خلال شهر رمضان الا ان محافظة واسط شهدت 3 انفجارات توزعت على مدن الكوت والحفرية والزبيدية واسفرت عن جرح وقتل 40 شخصا.

المدير العام لصحة الكوت الدكتور ضياء الدين العبودي اكد ان الانفجار الذي وقع الخميس (16آب) مع موعد الافطار في ساحة العامل وسط مدينة الكوت ادى الى مقتل 4 واصابة 38 اغلبهم من المدنيين، موكدا ان دائرة الصحة كانت قد وضعت خطة خلال شهر رمضان اثبتت حضورها في تفجيرات ساحة العامل من خلال سرعة نقل واسعاف المصابين.

احد جرحي الانفجار في ساحة العامل بالكوت

احد جرحي الانفجار في ساحة العامل بالكوت

الملفت انفجارات الخميس الثلاثة نفذت قبل موعد الافطار بدقائق وفي اسواق تجارية تشهد اعلى تعزيزات امنية حسب مواطنين، الذين حملوا القوات الامنية المسؤلة عن حماية المحافظة مسؤلية تلك الخروقات.

وقالت السيدة ص.ب ان هذه الخروقات الامنية التي اودت بحياة الابرياء عكست مدى التلكؤ الكبير في عمل المؤسسات الامنية.

وتشهد مدينة الكوت كغيرها من مدن المحافظة تنفيذ خطة امنية من خلال تكثيف عمل الاجهزة الامنية ونقاط السيطرة وغلق المنافذ المؤدية الى المراكز الرئيسة في المدينة وانتقد مواطنون هذه الخطة فيما لجأ مجلس المحافظة الى عقد اجتماع طارئ لمناقشة واقع اداء عمل مؤسسات المحافظة الامنية.

وقال الجريح الحلاق محمد جاسم عيسى الذي لايزال يتلقى العلاج في احد المستشفيات بان التفجير احدث هزة عنيفة وولد استياء الاهالي من اداء الامن في المحافظة.

XS
SM
MD
LG