روابط للدخول

منظمات أهلية تمد يد العون للارامل والايتام وفاقدات المعيل


تحاول منظمات اهلية مد يد العون للارامل والايتام والمطلقات وزوجات المعتقلين وفاقدات المعيل من خلال منح مالية رمزية وبعض المواد الغذائية.

وقالت السيدة وداد ابراهيم احدى المستفيدات من معونات هذه المنظمات لاذاعة العراق الحر: "لقد وفرت لي المنظمة راتبا يغطي مصاريف الأسرة، إذ ان لي سبعة ايتام".

ميسون احمد رئيسة احدى المنظمات المشتركة في تقديم المساعدات للارامل والايتام وفاقدات المعيل اوضحت في حديثها لاذاعة العراق الحر "لقد استعنا بالمجالس البلدية والجوامع والمؤسسات والافراد للتعرف على النساء المحتاجات لكي نضيف اسنها الى قائمة الاسماء لكي تحصل على راتب وحصة تموينية وغيرها من المساعدات"، موضحة "ان الرواتب تصرف كل شهرين، وان المنضمة تاستطاعت حتى الان من تأمين راتب لـ1500 امراة، فالمرأة التي ليس لها اطفال تحصل على 120 الف دينار عراقي, والتي لها ثلاثة اطفال على 300 الف دينار عراقي، والتي لديها اربعة على 390الف دينار عراقي. ونحن نسعى الى اكمال معاملاتهن الخاصة بالرواتب الشهرية مع دائرة الرشيد التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وبعدها تتوقف منح المنظمة لهن".

ولقيت مبادرة منظمات المجتمع المدني لمساعدة الارامل والايتام والمحتاجين ترحيبا من قبل عامة الناس الى حد دفع ببعضهم الى التطوع لمساعدة هذه المنظمات في عملها، ومنهم المواطن مهند علي، الذي قال "استغل وقت فراغي خلال النهار لمساعدة المحتاجين الذي لم يصل لهم أي من المسؤولين. كما أسعى لاكمال معاملات هذه الاسر مع وزارة الشؤون الاجتماعية".

رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية في مجلس النواب يونادم كنا اقر من جانبه بوجود خلل واضح في اداء وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بخصوص شمول جميع المستحقين برواتب شبكة الحماية الاجتماعية واعدا بان تسعى اللجنة الى معالجة هذا الخلل.

XS
SM
MD
LG