روابط للدخول

"الناس" البغدادية: مصادر سياسية عراقية تشير الى رغبة عراقية – اميركية باستبدال صالح بطالباني


يتكرر الحديث في الصحافة عن وجود مساعي لاستبدال جلال طالباني ببرهم صالح لتولي رئاسة الجمهورية. ذلك ان صحيفة "الناس" قد نسبت الى مصادر سياسية عراقية مطلعة أن هناك رغبة مشتركة عراقية – اميركية باستبدال طالباني بصالح.

واوضحت هذه المصادر أن التقاء الرغبة بين الجانبين لها اسباب مبررة مثلما هي مرجحة، منها أن الطالباني لم يعد قادراً على ادارة حوارات صعبة بين الاكراد والحكومة بسبب مرضه، في حين أن برهم صالح (والحديث للصحيفة) أكثر مقبولية من أي شخصية كردية أخرى لدى السياسيين العرب، ولدى رئيس الوزراء نوري المالكي بوجه خاص.

فيما توقفت صحيفة "المدى" عند قرار الحكومة تعطيل الدوام الرسمي خلال الاسبوع المقبل، فعضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب عامر حسين اشار الى ان العطل الرسمية لها تأثيرات سلبية على الواقع الاقتصادي الا انها ضرورية، غير ان الخبير الاقتصادي باسم جميل انطوان قد انتقد تفرد الحكومة باتخاذ القرارات الخاصة بالعطل دون الرجوع الى اراء المتخصصين في الجانب الاقتصادي.

ونفى انطوان في حديثه مع "المدى" وجود احصائيات رسمية ودقيقة لاحتساب خسارة البلاد من الانتاج القومي، مؤكداً ان قوى العمل تتراوح بين 8-9 ملايين شخص ولكن قوى العمل الحقيقية غير معلومة.

وذكرت الصحيفة أن عدداً من الاقتصاديين اكدوا في وقت سابق أن خسائر العراق بحسب دراسات اقتصادية قد بلغت 30 مليون دولار خلال الاسبوع الذي قررت فيه الحكومة تعطيل الدوام بسبب اعمال القمة في بغداد.

اما الكاتب علاء اللامي فيعود بنا الى زيارة وزير الخارجية التركي لمدينة كركوك، مشيراً في عمود بصحيفة "العالم" الى ان أغلب ردود الأفعال التي أعقبت الزيارة ركزت على أمور شكلية وإجرائية تتعلق بعدم التنسيق أو الإبلاغ عنها مع الحكومة الاتحادية في بغداد. إلا ان تصريحات الوزير احمد داود اوغلو قد صبَّت كلها في مصلحة مبدأ عراقية كركوك.

اللامي اشار الى انه ورغم سكوت السلطات في إقليم كوردستان عن تصريحات الوزير التركي، لكنَّ عدم الارتياح لبعض الأطراف الكردستانية كان بادياً، بل إنَّ رد الفعل القوي للخارجية الاتحادية التي يقودها أحد قادة التحالف الكردستاني، هوشيار زيباري، ربما عبر عن شيء من الرفض لهذا التصريحات أكثر من رفضه لخرق أوغلو للسيادة العراقية، وعلى حد تعبير الكاتب.

XS
SM
MD
LG