روابط للدخول

ديالى: مواطنون ينتقدون عطلة مجلس النواب


ابدى مواطنين في ديالى عدم رضاهم من توقيت عطلة مجلس النواب، لأنها أدت الى تأجيل اقرار عدد من القوانين المهمة الى ما بعد عيد الفطر، مثل قانون العفو العام، وقانون المحكمة الاتحادية، وقانون الانتخابات.

سنان الشمري من قضاء الخالص قال: الاجدر بمجلس النواب ان يستمر في أداء عمله، وان يتم الغاء العطلة التشريعية لحين التصويت على القوانين المهمة التي تهم المواطن العراقي.

اما سعد العنبكي من بعقوبة فقال: ان تعطيل القوانين والقرارات اصبح الشغل الشاغل للعديد من اعضاء مجلس النواب، وان الكثيرين حسب رأيه يعيقون القوانين المهمة التي تخدم المواطن البسيط.

محمود الطائي من بعقوبة ايضا قال: ان العديد من المواطنين يتساءلون عن دور اعضاء مجلس النواب خلال الفترة المنصرمة وعن انجازاتهم، مضيفا ان هناك فجوة بين النواب والمواطنين بسبب ابتعادهم عن هموم الشعب ومعاناته.

رئيس اتحاد الادباء والكتاب في ديالى صلاح زنكنة قال: ان العديد من اعضاء مجلس النواب بما يمتلكونه من اموال يذهبون للاصطياف والتمتع بالعطلة، تاركين المواطن العراقي يقاسي وطأة الحر الشديد والجوع، مضيفا ان المواطن البسيط لايجني من السياسيين شيئا سوى التصريحات "النارية" التي تؤجج الوضع الامني، وتحول ليل المواطنين الى نهار، ونهارهم الى ليل، حسب وصفه.

اما الناشط السياسي عمر الدليمي فقال: ان هناك العديد من الأسر كانت تنتظر بفارغ الصبر اقرار قانون العفو العام قبيل عيد الفطر لكي يتم اطلاق سراح من لم تثبت ادانته. وتساءل قائلا: "لا أدري متى تكون لندن غير مغرية، وتكون بغداد هي العش الذي تأوي اليه طيور البرلمان المهاجرة الى عواصم الدول الاخرى".

XS
SM
MD
LG