روابط للدخول

خلافات الاحزاب الكردية تؤثر سلبا على المواطنين


عضو التغيير والبرلمان العراقي لطيف مصطفى

عضو التغيير والبرلمان العراقي لطيف مصطفى

وصف عضو مجلس النواب العراقي عن كتلة التغيير لطيف مصطفي التوترات والتراشقات الاعلامية الاخيرة بين حركة التغيير والحزب الديمقراطي الكردستاني بالشيء المؤسف ، واكد في حديث لاذاعة العراق الحر ان هذه التوترات والازمات المتتالية بين الاحزاب السياسية تؤثر بشكل سلبي على المواطنين.

وعن مقاطعة حركة التغيير اجتماعات رئيس الاقليم الاخير بالكتل والاحزاب السياسية الكردية اشار مصطفى الى ان هذه الاجتماعات بروتوكولية ولا تجدي نفعا وان الحركة قاطعتها بدافع وطني واضاف انه يجب الوقوف على المشاكل الحقيقية في الاقليم بشكل جدي وتشخيص الخلل والعمل على معالجته.

من جهتها اشارت كشة حفيد عضوة البرلمان الكردستاني في حديث لاذاعة العراق الحر الى ضرورة حل الازمات السياسية بين الاحزاب الكردية بشكل ودي بعيدا عن التوترات والتراشقات الاعلامية خدمة لمصلحة المواطنين وقالت إن على الكتل السياسية التفكير بشكل اساسي بمصلحة المواطنين بعيدا عن المصالح الحزبية الضيقة ،لان الاقليم في الوقت الحاضر بأشد الحاجة الى تقارب بين الاحزاب خدمة للمصلة الوطنية.

المواطنة رازاو علي بينت ان المواطن في الاقليم لم يعد يعير هذه الخلافات اهمية بل اصبح مشغولا بتدبير قوته اليومي.

بلا شك فان اي خلافات بين الكتل والاحزاب السياسية تؤثر سلبا على الاوضاع في الاقليم ، ولكن المواطن الكردي بات لايعير اهمية كبيرة لهذه الخلافات بقدر اهتمامه بتدبر قوته اليومي الذي اصبح عملا ليس باليسير في ظل ارتفاع اسعار جميع السلع.

XS
SM
MD
LG