روابط للدخول

مواطنون قبل العيد: ارتفاع الأسعار وتدني جودة المعروض


تسوق ما قبل العيد في بغداد

تسوق ما قبل العيد في بغداد

بدأت العائلات العراقية استعداداتها لاستقبال عيد الفطر، ومع اقتراب أيام هذا العيد يشكو مواطنون من أسعار السلع والبضائع التي تضاعفت بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

تقول المواطنة نوال كريم إن أسعار مستلزمات العيد مرتفعة جدا مقارنة مع الأشهر الماضية، الأمر الذي أثار قلقها من احتمال عدم تمكنها من توفير كافة مستلزمات عيد الفطر لأطفالها.

ويشير المواطن رحيم عباس إلى أن ارتفاع الأسعار يعود لاقتراب حلول عيد الفطر المبارك، حيث يستغل التجار هذه المناسبة لعرض بضائع وسلع قليلة الجودة ورديئة المنشأ.

من جهته أكد المواطن احمد فؤاد أنه على الرغم من ارتفاع أسعار ما هو معروض من سلع وبضائع قليلة الجودة إلا أن هذا الأمر لم ينعكس على عادات العوائل العراقية في التسوق، حيث تشهد أسواق العاصمة العراقية زحاماً لا مثيل له حتى ساعة متأخرة من الليل ولاسيما بعد وقت الفطور.

إلى ذلك، أشار الخبير الاقتصادي ناظم البياتي إلى أن حلول العيد في هذا العام قد تزامن مع الأزمة السياسية في سوريا التي أثرت على حركة التبادلات التجارية في بلد يعتمد بشكل أساسي على الاستيراد من الخارج، ولاسيما ما يخص السلع الاستهلاكية كالملابس، موضحاً أن السوق العراقية تتأثر بالأوضاع السياسية والصراعات الخارجية بشكل كبير.

من الجدير بالذكر أن لجنة الاستثمار والاقتصاد في البرلمان العراقي أكدت أن تذبذب الأسعار الحاصل، سيكون السمة الغالبة على سوق لا يستطيع تأمين احتياجاته عن طريق المنتج المحلي، الذي لن يستطيع الوقوف على قدميه من دون تطبيق قانون التعرفة الجمركية.

XS
SM
MD
LG