روابط للدخول

"بيوتات كربلاء" تجمع سياسي جديد في المحافظة


مرقد الامام العباس في كربلاء المقدسة

مرقد الامام العباس في كربلاء المقدسة

أعلن قبل ايام عن تشكيل تجمع جديد سمى بيوتات كربلاء وينوي القائمون على هذا التجمع خوض الانتخابات المحلية والعامة المقبلة تحت هذا العنوان وهم يؤكدون أن تجمعهم سيقتصر على سكان كربلاء الأصليين ولن يشمل من سكن المدينة بعد قدومه من محافظات أخرى.

ويقول علي النواب وهو أحد مؤسسي تجمع بيوتات كربلاء إن الغاية هي استعادة الدور الحقيقي لسكان كربلاء الاصليين في قيادة وإدارة المدينة بعد أن استحوذ الوافدون على المناصب والمسؤوليات في كربلاء طوال السنوات الماضية على حد قول النواب.

وينتقد أصحاب التجمع الجديد أداء مجلس المحافظة في دوراته السابقة مؤكدين أن معظم أعضائه كانوا من الوافدين إلى المحافظة ولم يحرصوا على الاهتمام بكربلاء أو النهوض بواقعها الخدمي والعمراني.

تأسيس تجمع يقتصر على سكان كربلاء الاصليين اثار ردود فعل عديدة إذ وصف عضو مجلس المحافظة علي عبد الفتاح الحسناوي هذه الخطوة بكونها تنطوي على دوافع وصولية، وقال"الافكار العنصرية يجب ان تلغى فالمدن العراقية لم تسجل باسم شريحة بعينها بل هي ملك لجميع العراقيين".

وبالطبع فالأفكار التي بني عليها تجمع بيوتات كربلاء ليست بجديدة، بل جاءت لتعكس حالة من التمييز على الصعيد الاجتماعي موجودة اساسا بين سكان المدينة الاصليين والمتوطنين فيها بعد تركهم محافظاتهم الأصلية وهم غالبا من الجنوب.

بشرى حسن عاشور أمين سر مجلس كربلاء، تعتقد أن الدعوة لتشكيل تجمع يضم أهالي كربلاء الأصليين جاء كرد فعل على ممارسات قالت ان اهالي كربلاء دفعوا ثمنها وأوضحت أن أهالي كربلاء وبالرغم من كل ما يقدمونه للزوار إلا أنهم يواجهون العديد من النعوت التي تحاول الحط من قدرهم.

وبرغم أن من يدعون إلى التجمع الجديد يحاولون كسب تاييد الكربلائيين الأصليين، وكسب أصواتهم لاحقا في الانتخابات، غير أن اللافت أن هذه الفكرة لم تحظ بالقبول لحد الآن على الأقل لدى العديد من الكربلائيين ممن التقتهم إذاعة العراق الحر.

XS
SM
MD
LG