روابط للدخول

ديالى: انقطاع مياه نهر الوند عن سكان خانقين


تتفاقم مشكلة المياه في قضاء خانقين مع كل صيف، فانحسار مياه نهر الوند ادى الى توقف الكثير من مشاريع ضخ الماء في القضاء، إذافة الى تضرر مئات الدونمات من البساتين والاراضي الزراعية.

واوضح مدير الموارد المائية في ديالى المهندس باسم مجيد "ان انحسار ماء الوند قد اثر سلبا على مايزيد عن 40 ألف دونم من الاراضي الزراعية منها 4 آلاف دونم بساتين، وان 13 مجمعا مائيا قد توقف بالكامل جراء عدم وجود الماء الخام القادم من نهر الوند، وان قطع نهر الوند من قبل الجانب الايراني يتكرر سنويا خلال اشهر الصيف.

واضاف باسم مجيد ان مديرية الموارد المائية اتخذت تدابير عاجلة لايصال الماء الى سكنة القضاء، وذلك من خلال ايصال الماء لعدد من مشاريع ضخ المياه من جدول بلاجو، لافتا الى ان مشكلة شح المياه في القضاء ستنتهي مع حلول العام المقبل، بعد ان يتم الانتهاء من انشاء سد الوند، الذي تعكف وزارة الموارد المائية على انشائه في قضاء خانقين.

وحذر رئيس المجلس البلدي لقضاء خانقين سمير محمد من حدوث كارثة بيئة وانسانية في حال استمرت ايران في قطع مياه نهر الوند عن سكان القضاء.

واوضح سمير محمد في حديث لاذاعة العراق الحر ان طول نهر الوند من المنبع الى المصب يبلغ حوالي 152 كلم وان 89 كم منه يقع داخل الاراضي الايرانية، اما المتبقي 63 كلم فهو داخل الاراضي العراقية.

واشار رئيس المجلس البلدي لقضاء خانقين الى ان الجانب الايراني لم يحترم المعاهدات والاتفاقيات الموقعة بينه وبين الجانب العراقي منذ أربعينيات وخمسينات القرن الماضي، اضافة الى الاتفاقيات الدولية الخاصة بالمياه التي تضمن للعراق 25% من مياه الوند.

XS
SM
MD
LG