روابط للدخول

بغداد تستضيف مؤتمرا دوليا للاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب


فلسطيني في احد السجون الاسر ائيلية

فلسطيني في احد السجون الاسر ائيلية

في خطوة تؤشر تنامي دور العراق الاقليمي، اعلنت جامعة الدول العربية عن استضافة بغداد للمؤتمر الدولي للاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في السجون الإسرائيلية اواخر العام الحالي.

ويرى عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي عماد يوخنا انه على الرغم من الجدل السياسي الواسع، الذي تعيشه الساحة العربية اليوم، والتجاذب الطائفي، إلاّ ان عقد هذا المؤتمر الدولي المهم في بغداد هو دليل على عودة العراق الى وضعه الطبيعي في المحيط العربي.

إلاّ أن يوخنا قلل من احتمالات ان يسفر المؤتمر عن نتائج مهمة بسبب تعقيد قضية الاسرى، وقضية العلاقة مع اسرائيل،التي يرى انها ربما تتعامل بايجابية اكبر من السابق بسبب التغيير الواسع الذي تشهده الساحة العربية.

الى ذلك يرى الباحث في مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية د.كريم الموسوي ان هذا المؤتمر سيكون ذا فائدة كبيرة لقضية الاسرى الفلسطينيين بسبب الخبرة التي بات العراق يملكها في مجال معالجة ملفات الاسرى.

ويقول الموسوي ان تصدي العراق للمشاركة بحل القضايا الاشكالية في العالم العربي مثل قضية الاسرى الفلسطينيين يمثل امتدادا لدوره الفاعل في تأريخ المنطقة وحاضرها.

ويسعى المؤتمر، الى تسليط الضوء على قضية الاسرى والمعتقلين الفلسطينين والعرب في السجون الاسرائيلية ،وبحث سبل تقديم الدعم المادي والمعنوي لهم لمواجهة محنة الاسر، إلاّ ان مراقبين على الساحة العراقية يشككون بنجاح المؤتمر في الخروج بنتائج مهمة في هذا الملف الشائك والحيوي كما يفيد الصحافي عبدالامير المجر.

يذكر ان اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي للاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في السجون الإسرائيلية، كانت قد شكلت بقرار من قمتي سرت وبغداد العربيتين، واستنادا الى اجتماع مجلس الجامعة العربية الخاص بالاسرى.

XS
SM
MD
LG