روابط للدخول

"هوال" الكردية:حزب البعث بدأ اعادة تنظيم صفوفه في العراق


صحيفة هوال نقلت عمن وصفتهم بخبراء في الشأن السياسي في كركوك ان التفجيرات المتكررة في انابيب نقل النفط من حقول كركوك الى ميناء جيهان التركي قد لا تدخل في اطار الاعمال الارهابية، التي تهدف الى الحاق الضرر بالاقتصاد العراقي، بل تهدف الى التغطية على عمليات سرقة منظمة تقوم بها جهات مرتبطة بتنظيم القاعدة، إذ انها تؤدي الى ارباك الاحصاءات الرسمية للادارات النفطية بغية عدم كشف هذه السرقات.

صحيفة هوال كتبت ان هدف زيارة وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الى كركوك كان رسم ملامح خارطة كركوك السياسية للمرحلة المقبلة، مشيرة الى ان اولو اوصل رسالة محددة الى المكونات القومية في المحافظة تركزت على تقريب وجهات النظر بينها بخصوص انتخابات مجلس محافظة كركوك، ودعاهم الى تشكيل قائمة موحدة أو التوافق السياسي بين الاطراف قبل الانتخابات من اجل حسم قضية كركوك تمهيدا لدخول تركيا على الخط الاقتصادي والاستثماري فيها.

وفي خبر اخر نقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالخاصة ان حزب البعث المنحل شرع منذ نهاية الشهر الماضي بإعادة تنظيم صفوفه وفق آلية جديدة بغية تهيئة أعضائه للمرحلة السياسية المقبلة، من خلال تنظيم استمارات إعادة الارتباط التي وزعها على اعضائه.

واضافت الصحيفة ان تحضيرات حزب البعث هذه تأتي في وقت عاد فيه الى العراق عشرات الآلاف من البعثيين المقيمين في سوريا بعد تدهور الاوضاع الأمنية هناك. ويركز البعث أيضا في هذه المرحلة على تهيئة كوادر جديدة لخوض الانتخابات المحلية المقبلة في العراق.

صحيفة هولير نقلت عن المدير العام لشركة جينيل اينيرجي النفطية محمد سيبيل قوله ان الحكومة الاتحادية خسرت معركة الطاقة مع اقليم كردستان العراق.

واشار سيبيل الى ان كبريات الشركات العالمية تعمل حاليا في اقليم كردستان منها شركة إكسون موبيل، وشيفرون، وتوتال، وغازبروم وهي اكبر اربع شركات عالمية في مجال استخراج النفط والغاز.

واضاف ان هذه الشركات لا تزال تعمل في الحقول العراقية الاخرى بالرغم من تهديدات الحكومة بمنعها عن العمل في هذه المناطق.

وكتبت هولير في خبر اخر كتبت ان رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني زار الرئيس طالباني في مقر استراحته بالمانيا، معربا له عن تمنياته بالشفاء العاجل والعودة الى العراق باسرع وقت لحسم المشاكل القائمة.

واضافت الصحيفة ان الطرفين اكدا اهمية توحيد المواقف ووحدة الصف بين الاطراف كافة. واهمية تمتين العلاقة بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني لأن هذه العلاقة في مصلحة الجميع في الاقليم.

XS
SM
MD
LG